في شوارع مانيلا

بسيوف حرب النجوم... فلبينيون يشاركون في فعاليات ساعة الأرض

  • الإثنين 01, أبريل 2019 11:21 ص
خرج نحو 100 فلبيني من محبي سلسلة حرب النجوم في شوارع المنطقة التجارية بالعاصمة الفلبينية مانيلا، لاحتفال بفعاليات ساعة الأرض، بسيوف الضوء التي تشتهر بها هذه السلسلة.
الشارقة 24 – رويترز:

بسيوف الضوء التي تشتهر بها سلسلة حرب النجوم، خرج نحو 100 فلبيني من محبي هذه السلسلة في شوارع المنطقة التجارية بالعاصمة الفلبينية مانيلا، حيث أطفأت المتاجر والمطاعم هناك أضواءها للمشاركة في الفعاليات السنوية لساعة الأرض.

وارتدى المشاركون أزياء تشبه ملابس شخصيات الجيداي والسيث في سلسلة حرب النجوم، واستعرضوا مهاراتهم في استخدام هذه السيوف، ليلقوا من خلال الفعالية الضوء على هذا الحدث السنوي العالمي الذي يقام للعام الـ 13 على التوالي، ويهدف للتوعية بالممارسات البشرية وأثرها على التغير المناخي.

بدوره، ذكر رافائيل كاموس أحد محبي السلسلة، أنه يعتقد أن الفعالية تحمل رسالة بأن ثمة طرقاً أخرى للمشاركة في ساعة الأرض، يمكن من خلالها الجمع بين الحفاظ على الطاقة والحصول على قدر من المتعة في القيام بذلك أيضاً.

وبدأت فكرة ساعة الأرض عام 2007، في مبادرة أطلقها الصندوق العالمي للطبيعة، للضغط من أجل اتخاذ إجراءات بشأن تغير المناخ وغيره من التهديدات الناجمة عن النشاط البشري، وقد شهد مشاركة نحو 200 معلم كبير في أنحاء العالم.

وزادت المشاركة في ساعة الأرض على نحو متواصل منذ أول نسخة في عام 2007، ويقول الصندوق إن أكثر من 180 دولة ومنطقة تحتفل به حالياً حول العالم.