قبيل دخول ذروة موسم 2020

دبي تراهن على انتعاش سياحي قريب بعد إعادة فتح الأبواب

  • الجمعة 10, يوليو 2020 11:34 م
تراهن إمارة دبي على انتعاش سريع لقطاع السياحة فيها، مع إعادة فتح أبوابها للزوار، طارحة نفسها كوجهة آمنة، ومتسلّحة بالموارد اللازمة لمواجهة الوباء، قبيل دخول الموسم ذروته في الربع الأخير من 2020.
الشارقة 24 – أ ف ب:

بعد إغلاق لمدة أربعة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد، تراهن إمارة دبي على انتعاش سريع لقطاع السياحة فيها، مع إعادة فتح أبوابها للزوار، طارحة نفسها كوجهة آمنة متسلّحة بالموارد اللازمة لمواجهة الوباء.

وعاودت دبي الثلاثاء، استقبال السياح على الرغم من القيود المفروضة على إجراءات السفر، والطقس الحار، على أمل إعادة إحياء قطاع السياحة فيها، قبيل دخول الموسم ذروته في الربع الأخير من 2020.

وخرج أول الزوار هذا الاسبوع من الطائرات، حيث ارتدى أفراد الطاقم ملابس الحماية والكمامات، إلى مطار دبي الدولي حيث كانت في استقبالهم أجهزة قياس الحرارة ومسحات الأنف، ثم إلى شوارع المدينة المشهورة بمنتجعاتها الفخمة.

ورأى هلال المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، أنّ المسافرين المحتملين ربما لا يزالون متردّدين في الوقت الحالي، لكن البيانات تظهر أنهم يبحثون بالفعل عن وجهات ويستعدون للخروج.

وقال في مقابلة صحافية "عندما تنظر الى المؤشرات، ومن يحاول شراء منتجات السفر، تجدها قبل 10 أسابيع مغايرة لما كانت عليه قبل ستة أسابيع، واليوم تبدو مختلفة للغاية".

وتابع "كان الناس يشعرون بالقلق لكنهم اليوم يبحثون بشدّة عن إجازتهم المقبلة وهذه علامة إيجابية للغاية، وأتوقّع عودة قوية جدا".

وتمنع الأزمة دبي من تحقيق هدفها في عام 2020 وهو استقبال 20 مليون زائر بعدما كانت استضافت أكثر من 16,7 مليون زائر في سنة 2019.

كما أجبرت الأزمة مجموعة "طيران الإمارات"، أكبر شركة نقل جوي في الشرق الأوسط، على تقليص وجهات شبكتها المترامية الأطراف، وتسريح عدد من الموظفين لديها.

لكن المري رأى أنّه على عكس تبعات الأزمة المالية العالمية لعام 2008، فإن الانكماش الاقتصادي الحالي هو عبارة عن "صدمة" لمرة واحدة فقط.

وأوضح "نرى أنّ الحكومات في جميع أنحاء العالم بدأت في السيطرة على هذا الوباء، ويبدو أن الأمور تستقر في العديد من الأماكن".

ومن خلال مرافقها الطبية وبنيتها التحتية المتطوّرة، تراهن دبي على أنّها ستكون خياراً أكثر جاذبية من المقاصد السياحية في الدول الأقل نمواً والتي يظل العديد منها على كل مغلقاً أمام الزوار.