انضمام 188 مشروعاً جديداً إلى عضويتها

"رُوّاد" تصدر تقريرها السنوي لـ 2019

  • الأربعاء 01, يوليو 2020 03:31 م
  • "رُوّاد" تصدر تقريرها السنوي لـ 2019
أصدرت مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية "رُوّاد"، التقرير السنوي لعام 2019، والذي حمل عنوان "ثقة ونمو يصنعان المستقبل"، وترصد صفحاته أهم إنجازات المؤسسة ونجاحاتها المحققة خلال العام الماضي.
الشارقة 24:

أصدرت مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية "رُوّاد"، التقرير السنوي لعام 2019، والذي حمل عنوان "ثقة ونمو يصنعان المستقبل"، وترصد صفحاته أهم إنجازات المؤسسة ونجاحاتها المحققة خلال العام الماضي، وبما يتوافق مع رؤيتها الاستراتيجية المتمثلة في تحريك مجتمع ريادة الأعمال وتحفيز الطاقات نحو مشاريع وطنية مبتكرة في إمارة الشارقة.

وبهذه المناسبة، رفع سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس مجلس إدارة المؤسسة، الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، على دعمهما الوافر لفئة الشباب في دولة الإمارات وتوجيهات القيادة الرشيدة نحو توفير البيئة الملائمة والإمكانيات المناسبة لتمكين الطاقات الإماراتية الشابة من المشاركة بفاعلية وإيجابية في تنمية وطنهم ومجتمعهم.

وأشار إلى أن عام 2019 شكّل محطة مميزة في مسيرة "رُوّاد"، أثبتت من خلالها أن المشاريع الإماراتية الصغيرة والمتوسطة باتت تمثل أحد أهم روافد الاقتصاد الوطني وعاملاً رئيساً في دعم الناتج المحلي.

ولفت السويدي إلى أن العام الماضي شهد نمواً قياسياً في عدد المشاريع المنضمة إلى شبكة أعضاء المؤسسة، وهو الأمر الذي يعكس من جهة مستوى الثقة المتصاعدة من قبل رواد الأعمال تجاه رسالة المؤسسة وأهدافها الاستراتيجية، كما يؤكد من جهة أخرى أن منظومة الخدمات التي تقدمها لدعم المشاريع الوطنية تواكب متطلباتهم ومستجدات سوق العمل، وتنقلهم إلى مرتبة أعلى في نجاحاتهم وإنجازاتهم، سواء فيما يتعلق بخدمات التمويل أو الاستشارات وكذلك برامج التدريب وتطوير الأعمال بالإضافة إلى المزايا والتسهيلات المقدمة ضمن برنامج العضوية.

وأضاف أن مجلس إدارة المؤسسة وجّه خلال العام الماضي، نحو تكثيف الجهود للتوسع في دعم مشاريع الشباب في القطاع الصناعي وتكنولوجيا المعلومات، فضلاً عن المشاريع القائمة على الابتكار والذكاء الاصطناعي والخدمات الإلكترونية والذكية، بالإضافة إلى توسيع نطاق المشاريع المدعمة ليتم التركيز بشكل أكبر على المنطقتين الوسطى والشرقية من إمارة الشارقة، لاحتضانهما العديد من الطاقات الوطنية الشابة والطموحة والكثير من الفرص الواعدة التي يمكنها إطلاق مشاريع تجارية ناجحة، كما قررت المؤسسة توسيع الخدمات التمويلية المقدمة لأصحاب المشاريع، لتشمل أيضاً خدمات تمويل الأصول الثابتة، كخطوة من شأنها تعزيز باقة الخدمات المقدمة لهم.

وثمّن السويدي قرار المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة خلال عام 2019 بإعفاء 25 مشروعاً ريادياً من نصف رسوم الجهات الحكومية في الإمارة لمدة سنتين إضافيتين، ليرتفع عدد المشاريع الحاصلة على الإعفاء خلال عامي 2018 و2019 إلى 74 مشروعاً، الأمر الذي من شأنه تعزيز مستوى التنافسية لهذه المشاريع وتمكينها من توفير خدمات ومنتجات متميزة للعملاء وتعزيز علامتها التجارية ومكانتها السوقية.

وبدوره، قال حمد علي عبد الله المحمود مدير مؤسسة "رُوَّاد"، إن صفحات التقرير الجديد توثق عبر أبوابه الـ 4 أهم البيانات والمعلومات الرئيسية الخاصة بالمؤسسة وأهدافها وخدماتها المقدمة، كما يرصد نتائج خدماتها المقدمة لصالح رواد ورائدات الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن استعراض ما زخر به العام المنصرم من مبادرات مجتمعية نوعية وأنشطة تثقيفية فاعلة وبرامج للتواصل والشراكة مع مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص بهدف تطوير الخدمات وإيصالها للمستفيدين بسهولة وجودة.

كما يضم التقرير باباً يقف على نماذج جديدة من قصص نجاح مشاريعنا المدعمة ومسيرتها الواعدة في تجسيد رؤى القيادة الرشيدة في إمارة الشارقة وترجمة تطلعاتها بأن تكون الشارقة الوجهة المثلى لمشاريع رواد الأعمال الإماراتيين.

وأشار المحمود إلى أن فريق عمل المؤسسة بذل جهوداً متواصلة على مدى عام 2019 في سبيل الوصول إلى مجتمع يؤمن بثقافة العمل التجاري الحر، ويدرك أهمية ريادة الأعمال ودورها في تطوير الخدمات والمنتجات المقدمة لأفراده.

ولفت مدير "رُوَّاد" إلى أن عدد المشاريع المنضمة إلى عضوية المؤسسة ارتفع إلى 519 عضواً، وبزيادة بلغت 188 عضواً جديداً في عام 2019، وبنسبة نمو قدرها 72% مقارنةً بالعام السابق.

وأشار إلى أن مشاريع الشباب المواطنين مثلت 67% من إجمالي المشاريع الأعضاء وبواقع 347 مشروعاً، 159 مشروعاً لرائدات الأعمال المواطنات وبنسبة تمثل 31% من إجمالي المشاريع، بينما بلغ عدد المشاريع المشتركة بين الجنسين 13 مشروعاً وبنسبة 3%.

وأوضح أن إجمالي المشاريع المدعمة حالياً بلغ 298 مشروعاً، منها 207 مشاريع تعمل في القطاع التجاري و87 مشروعاً في القطاع الخدمي، و4 مشاريع في القطاع الصناعي.

ونوه المحمود إلى أنه تم تجديد عضوية 66 مشروعاً، وتمديد عضوية 28 مشروعاً للسنتين الرابعة أو الخامسة، لتحصل على الإعفاء من نصف الرسوم الحكومية.

كما نفذ فريق عمل المؤسسة عدد 523 مقابلة مع أصحاب المشاريع المتقدمة للعضوية أو مع الأعضاء الحاليين، بينما تم تنفيذ 47 زيارات ميدانية إلى مواقع المشاريع المدعمة.

وذكر أنه على صعيد الخدمات التمويلية، اعتمدت اللجنة التنفيذية تمويل 20 مشروعاً جديداً خلال عام 2019، منها 7 مشاريع بتمويل مباشر من قبل المؤسسة بقيمة 1,985,000 درهماً، و13 مشروعاً بتمويل غير مباشر من خلال المصارف بقيمة 6,077,000 درهماً، ليصل إجمالي قيمة تمويل هذه المشاريع إلى 8,062,000 درهماً، علماً بأن إجمالي عدد المشاريع المتقدمة للتمويل خلال العام المنصرم بلغ 36 مشروعاً، ليصل إجمالي القيمة التراكمية للتمويل المقدم للمشاريع خلال الأعوام 2005 – 2019 إلى 30,414,200 درهم، منها 13,204,200 درهم بتمويل مباشر، و17,210,000 درهم بتمويل غير مباشر.

فيما تم تقديم 114 خدمة استشارية لصالح المشاريع الأعضاء، وتنوعت إلى استشارات مالية وإدارية وقانونية وتسويقية مختلفة، في حين بلغت قيمة مشتريات مؤسسة "رُوّاد" من مشاريعها المدعمة 141,675 درهماً، بينما بلغت قيمة الإعفاءات المقدمة من الجهات الحكومية لصالح هذه المشاريع 3,067,440 درهماً.

وعلى صعيد التدريب وتطوير الأعمال، ذكر المحمود أن 477 رائد ورائدة أعمال استفادوا خلال 2019 من حزمة البرامج التدريبية التي نظمتها المؤسسة، وبواقع 20 برنامجاً تدريبياً شارك فيها 455 متدرباً ومتدربة، ودبلومين مهنيين شارك فيهما 22 متدرباً ومتدربة، وبإجمالي 278 ساعة تدريبية في الفئتين، مضيفاً أن رائدات الأعمال مثلن 65% من إجمالي المشاركين في هذه البرامج التي توزعت موضوعاتها إلى إدارة تطوير المشاريع الصغيرة، وتأسيس المشاريع، والبرامج المالية والمحاسبية لهذه المشاريع، مع إخضاع هذه البرامج لتطوير وتحسين مستمرين بالتعاون والتنسيق مع مجموعة شركائنا الاستراتيجيين.

وتابع أن قائمة برامج الدبلوم المهني المنفذة لعام 2019 تركزت على دبلوم إدارة المطاعم في نسختيه الخامسة والسادسة، وقد بلغت نسبة الرضا العام من قبل المشاركين في هذه البرامج والدورات 96%.