ضمن خطتها الاستراتيجية

"اقتصادية الشارقة" تستحدث "كتيب رائدات الأعمال"

  • الإثنين 25, نوفمبر 2019 04:54 م
  • "اقتصادية الشارقة" تستحدث "كتيب رائدات الأعمال"
أصدرت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة كتيب رائدات الأعمال، الذي يسلط الضوء على دور المرأة في تحقيق مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة، ويبرز وضعها الحالي في الإمارة، والدور التاريخي للمرأة الإماراتية في العمل الحر.
الشارقة 24:

في إطار حرص دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة لتسليط الضوء على دور المرأة في تحقيق مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة في الإمارة، ولتبيان دعم الدائرة في تمكين رائدات الأعمال، ترجمةً للتوجيهات السامية والحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، في دعم المرأة وتأهيلها وتمكينها وإتاحة الفرصة لها في المساهمة في عملية التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة، أصدرت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة كتيب رائدات الأعمال في إمارة الشارقة.

ويبرز هذا الكتيب الوضع الحالي لرائدات الأعمال في الإمارة، والدور التاريخي للمرأة الإماراتية في العمل الحر، إلى جانب حجم مشاركة المرأة في الحياة الاقتصادية ونماذج من مبادرات وخطط الدائرة في دعم المرأة متضمنة عدداً من المشروعات المتميزة الخاصة بالمرأة، وهي قصص نجاح ملهمة لمشروعات قائمة في الإمارة.

وتعليقاً على هذا الإصدار، أكد سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة أن الدائرة سباقة في تفعيل دور المرأة ودعمها فمنذ إنشائها كانت الحاضنة لهن ولإبداعاتهن، حيث استقطبت شريحة واسعة من المواطنات اللاتي يعملن في وظائف ومهام ريادية وقيادية. 

وأشار سعادته، إلى أن الدائرة ومنذ سنوات أطلقت رخصة "اعتماد" التي نجحت في دعم ومساندة المواطنين والمواطنات للاستثمار في المشروعات الصغيرة، وتقديم الدعم لمئات المشروعات لممارسة العمل التجاري من المنزل بشكل يوائم إمكانات المرأة وطاقاتها، حيث أكدت نتائج الدراسات والتقارير التي تصدرها الدائرة في زيادة معدلات نمو رخص الأعمال والتي سجلت معدلات قياسية وصلت إلى إجمالي 5% لمشاركات المرأة ما بين الأعوام 2017 - 2018 الأمر الذي يسهم بشكل كبير في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة.

وأوضح سعادته، أن التعاون القائم بين الدائرة وعدد من مؤسسات الأعمال النسائية الحكومية والخاصة، يظهر جلياً من خلال توقيع اتفاقية تعاون مع مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، بالإضافة لفتح نافذة خدمات لنماء في المبنى الرئيسي للدائرة بهدف تشجيع المشاريع النسائية وتبسيط الإجراءات لجذب سيدات الأعمال للاستثمار في الإمارة. 

ومن جانبها ذكرت نورة بن صندل نائب مدير إدارة التخطيط والدراسات الاقتصادية، في دائرة التنمية الاقتصادية، أن الدائرة تهتم بإعداد وتنفيذ الخطط الاقتصادية وإجراء الدراسات واستحداث النظم الاستثمارية الداعمة لسيدات الأعمال وتوفير المناخ الملائم للاستثمار، من خلال تبسيط الإجراءات وتسهيلها على المستثمرين وتزويد المرأة بمستجدات ومتطلبات ريادة الأعمال، في ظل بيئة العمل التنافسية وتعزيز مهاراتها وقدراتها في مجال ريادة الأعمال.