ضمن "غداً 21"

600 مليون درهم لإثراء فعاليات الأعمال والمهرجانات في أبوظبي

  • الثلاثاء 30, يوليو 2019 02:21 م
  • 600 مليون درهم لإثراء فعاليات الأعمال والمهرجانات في أبوظبي
خصصت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي ميزانية بقيمة 600 مليون درهم، لإثراء فعاليات الأعمال والمهرجانات الكبرى الترفيهية على مستوى أبوظبي، في إطار برنامج المسرعات التنموية "غداً 21"، الهادف إلى تسريع الجهود التنموية في العاصمة.
الشارقة 24:

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، عن تخصيص ميزانية بقيمة 600 مليون درهم، لإثراء فعاليات الأعمال والمهرجانات الكبرى الترفيهية على مستوى أبوظبي.

وتعتبر الميزانية الجديدة إحدى المبادرات الاستراتيجية التي أطلقتها الدائرة، في إطار برنامج المسرعات التنموية "غداً 21"، الهادف إلى تسريع الجهود التنموية في العاصمة أبوظبي، وتعزيز مكانتها واحدة من أفضل المدن عالمياً في ممارسة الأعمال والاستثمار والمعيشة والعمل والسياحة، وذلك من خلال التركيز على تطوير الفعاليات الترفيهية والمهرجانات العالمية وقطاع الأعمال.

من جانبه، أكد سعادة سيف سعيد غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، أنّ إطلاق هذه المبادرة الحيوية يعطي أبوظبي انطلاقة استراتيجية جديدة لتعزيز حضورها المحلي والعالمي باستقطاب أبرز الجهات المتخصصة في تنظيم فعاليات الأعمال والترفيه، وتقديمها للعالم كوجهة سياحية متميزة تتمتع بمزيج متنوع يناسب مختلف الفئات من الجمهور والزوار.

وأضاف غباش أن الدعم الذي تقدمه الحكومة للقطاع السياحي سواء كان ترفيهياً أو متخصصاً في الأعمال، يؤكد مستوى الثقة الذي توليه القيادة الرشيدة للدائرة ومشاريعها وخططها في ظل الإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها أبوظبي ومواصلة استقطاب الاستثمارات مدفوعة بالنمو المستمر الذي يشهده القطاع السياحي في العاصمة.

وأشار وكيل دائرة الثقافة والسياحة إلى أن برنامج "غداً 21" نجح في بناء شراكة استراتيجية مع القطاع الخاص، باعتباره شريكاً محورياً وداعماً للنمو الاقتصادي، وبما يضمن تقديم خدمات تتميز بالجودة وترفع من مستوى المعيشة في أبوظبي، بما في ذلك القطاعين الثقافي والسياحي اللذين يعدان من القطاعات الواعدة في العاصمة ومن المقومات الرئيسية للفعاليات التي تحرص أبوظبي على تنظيمها.

وتعمل دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي على تحقيق الانسجام بين المشاريع والمبادرات المرتبطة بالميزانية الجديدة مع برنامج "فرص أبوظبي"، لتطوير الفعاليات القائمة واستقطاب منظمي الفعاليات العالميين وشركات الترفيه لإطلاق فعاليات مبتكرة ونوعية على أرض أبوظبي، ما يسهم في تنشيط أجندة الفعاليات الترفيهية والمتخصصة بريادة الأعمال على مدار العام.

وتسعى دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي من خلال هذه المبادرة إلى توسيع نطاق برنامج "فرص أبوظبي" وتعزيز أدائه والذي من شأنه أن ينعكس على مكانة أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية وترفيهية عالمية، تماشياً مع مستهدفات برنامج "غداً 21" لجعل أبوظبي واحدة من أفضل الوجهات العالمية.

وتتوزع الميزانية المخصصة بين الفعاليات السياحية الترفيهية وفعاليات سياحة الأعمال وسياحة الأعمال مع الترفيه، واستقطاب مجموعات الاجتماعات والحوافز، ورفع عدد الحضور لفعاليات سياحة الأعمال، وملفات استضافة البطولات الرياضية التي تدفع نحو توحيد الجهود مع الشركاء والمنظمين للفعاليات، ليصل إجمالي الأثر الاقتصادي المتوقع إلى نحو 1.6 مليار درهم.

وتعزز هذه المبادرة مكانة أبوظبي وجهة سياحية عالمية أولى كونها تسعى إلى تطوير محتوى فريد للفعاليات والمهرجانات الكبرى التي تسعى العاصمة إلى استقطابها وإقامتها، إلى جانب أجندة الفعاليات العالمية الكبرى السنوية التي تشهدها ومن بينها مهرجان أم الإمارات، وحفلات العيد، وموسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية.

وفي سياق متصل، اجتمعت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي مع مجموعة من الشركاء المحليين والعالميين في مجال الفعاليات من القطاعين الحكومي والخاص، لمناقشة أفضل الحلول التي من شأنها أن تسهم في تطوير الفعاليات والعروض المقترحة التي تخدم القطاع السياحي، وإثراء أجندة الفعاليات في أبوظبي حيث تعتبر مساهمات الشركاء دعامة لبناء محور أساسي في تشكيل أجندة الفعاليات القادمة لبناء محتوى راسخ مبني على اعتبارات وقدرات القطاع وأداء قطاع الفعاليات عالميا.