بنمو 3%

291 مليون درهم صافي أرباح " الشارقة الإسلامي" في 6 أشهر

  • الأربعاء 24, يوليو 2019 12:43 م
  • 291 مليون درهم صافي أرباح " الشارقة الإسلامي" في 6 أشهر
نجح مصرف الشارقة الإسلامي من تحقيق أرباح صافية عن النصف الأول لهذا العام بلغت حوالي 291 مليون درهم، بزيادة قدرها 3%، عن نفس الفترة من العام السابق.
الشارقة 24:

حقق مصرف الشارقة الإسلامي أرباحاً صافية عن النصف الأول لهذا العام بلغت 290.5 مليون درهم، مقارنةً بمبلغ 283 مليون درهم عن نفس الفترة من العام السابق، وبزيادة قدرها 3%، كما بلغ إجمالي أصول المصرف حوالي 44.3 مليار درهم بنهاية النصف الأول لهذا العام، ليستقر عند نفس مستوى نهاية العام السابق.

وفيما يتعلّق بالأصول، بلغ إجمالي التسهيلات الممنوحة للعملاء 24.7 مليار درهم بنهاية النصف الأول من عام 2019، مقارنةً بمبلغ 24.1 مليار درهم بنهاية عام 2018، بارتفاع وقدرة 593.8 مليون درهم وبنسبة 2.5%.

فيما استمر المصرف في اتباع استراتيجيته المتحفظة لإبقاء مستوى السيولة فوق نسبة 20% من إجمالي الأصول، حيث بلغ إجمالي الأصول السائلة 9.0 مليار درهم، أي ما يعادل 20.4% من إجمالي الأصول وذلك بنهاية النصف الأول من عام 2019، وهو ما يعزز مستوى الأمان والثقة بالمصرف.

وعلى جانب المطلوبات، ارتفع اجمالي ودائع العملاء خلال النصف الأول من العام ليصل إلى 28.2 مليار درهم، مقارنةً بـ 26.4 مليار درهم في نهاية عام 2018 بزيادة قدرها 1.8 مليار درهم، أي ما نسبته 6.7%.

وعلى صعيد أرباح المصرف، بلغ صافي الإيرادات التشغيلية 660.7 مليون درهم بنهاية النصف الأول من العام، مقارنةً بـ 524.2 مليون درهم في نفس الفترة من عام 2018 بزيادة قدرها 136.5 مليون درهم، أي ما نسبته 26%.

وارتفع معدل العائد السنوي على متوسط حقوق المساهمين ليصل إلى 10.7% في نهاية النصف الأول من العام الجاري، مقارنةً بـ 9.36% في نهاية ديسمبر 2018، كما ارتفع معدل العائد السنوي على متوسط إجمالي الموجودات إلى 1.31% في نهاية النصف الأول من 2019، مقارنةً بـ 1.23% في نهاية عام 2018.

ويتمتع مصرف الشارقة الإسلامي بقاعدة رأسمال قوية، حيث بلغ إجمالي حقوق المساهمين في نهاية النصف الأول من العام الحالي 5.5 مليار درهم، والتي تمثل 12.43% من إجمالي موجودات المصرف، فيما بلغت نسبة كفاية رأس المال 17.23%.

وأصدر مصرف الشارقة الإسلامي، في بداية شهر يوليو الجاري، حزمة جديدة من صكوك الشق الأول من رأس المال بقيمة 500 مليون دولار أميركي، حيث لاقت عملية الإصدار إقبالاً كبيراً من قبل المستثمرين العالميين في كل من سنغافورة وهونغ كونج ولندن، والتي وصل طلبات الاكتتاب بها إلى 4.8 مليار دولار أميركي، ما يعكس ثقة المستثمرين بالمصرف ومركزه المالي.

وجاءت تسعيرة إصدار هذه الصكوك بعائد 5% غير قابلة للاستدعاء لمدة 6 سنوات، وهو أقل عائد على أي صكوك أو سندات رأس المال في تاريخ تلك الفئة بمنطقة الخليج العربي، الأمر الذي يعكس متانة المصرف وملاءته المالية والتي جذبت كبرى المؤسسات والأفراد عالمياً لهذا الاكتتاب.

وكانت وكالة التصنيف الائتماني الدولية "ستاندرد آند بورز" قد رفعت خلال الربع الثاني من العام الجاري التصنيف الائتماني لمصرف الشارقة الإسلامي على المدى البعيد من "BBB+" إلى "A-" مع نظرة مستقبلية مستقرة.

واستندت خطوة رفع التصنيف الائتماني إلى قيام "ستاندرد آند بورز" بتصنيف مصرف الشارقة الإسلامي من بين المصارف ذات الأهمية بالقطاع المصرفي في دولة الإمارات، تقديراً لمكانته والدور الذي يلعبه في القطاع المالي وأدائه المتميّز، بالإضافة إلى تنامي حصته السوقية، إلى جانب قوة المركز المالي للمصرف وجودة أصوله ومرونتها وانخفاض تكلفة المخاطر به.