مهملة من قبل السلطات

جزر يونانية صغيرة تكافح في سبيل التنمية والاستدامة

  • الجمعة 24, مايو 2019 06:27 م
تضم اليونان أكثر من مئة جزيرة، يقل عدد سكانها عن 750 نسمة، وهي مهملة من قبل السلطات، فيما تكافح في سبيل التنمية والاستدامة.
الشارقة 24 – أ ف ب:

يشكل وصول العبارة إلى جزيرة أنافي الصغيرة في جزر كيكلادس باليونان، حدثاً مهماً خارج موسم الصيف، فثمة رحلتان في الأسبوع فقط بينها وبين مرفأ بيرايوس في أثينا، ما يعزز شعور سكانها بأن الدولة اليونانية تهملهم.

وتفتقر الجزيرة إلى طبيب، ويرتاد مدرستها التكميلية والثانوية عشرة تلاميذ فقط فيما غالباً ما يخلو الموزع الآلي من المال.

ويعاني سكان الجزيرة من نقص في الخدمات العامة، فراحوا يهجرونها على مر السنين، ففي غضون ستين عاماً تراجع عدد سكانها بالنصف ليستقر راهنا على 273 نسمة.

وقد قرر يانيس باتينيوتيس 25 عاماً الترشح للانتخابات البلدية المزمع إجراؤها في 26 مايو لجعل الجزيرة جذابة، ويريد صاحب المطعم هذا أن يغير صورة "الجزيرة المهجورة" لجعلها "منطقة جذابة طوال السنة وليس فقط خلال الصيف عندما يزداد عدد السكان ألف مرة "في حدود 15 أغسطس".

ويوضح المرشح اليساري الذي عاد إلى أنافي بعدما درس مدة ست سنوات في أثينا: "للأسف لا يبقى الشباب طوال السنة هنا، نريد جذبهم واستحداث وظائف من خلال التركيز على مصادر الطاقة الخضراء والسياحة المستدامة".

وفي جزيرة تيلوس البالغ عدد سكانها 600 نسمة، والقريبة من رودس تواجه المرشحة ماريا ماكا مشاكل مشابهة، فقبل أشهر قليلة أراد المصرف الوحيد في الجزيرة إغلاق فرعه، لكنه عدل عن ذلك بفعل الضغوط السياسية.

ويرى رئيس شبكة الجزر اليونانية الصغيرة الفيتيريوس كيشايوغلو "يجب إعطاء المزيد من الاستقلالية لبلديات هذه الجزر، فالبلديات لديها أفكار وأموال أوروبية لكن عليها الحصول على إذن من الوزارات، لذا تغرق بالبيروقراطية".

والمشكلة الأكبر التي تواجهها هذه الجزر الصغيرة هي ضمها إلى مراكز أكبر "أثينا أو جزيرة أكبر"، ويشير رئيس شبكة الجزر اليونانية الصغيرة إلفتيريوس كيشايوغلو إلى أن "بعض الشركات البحرية الكبيرة لا تريد أن تتوقف في هذه الجزر لأنها غير مربحة".

وتضم اليونان أكثر من مئة جزيرة يقل عدد سكانها عن 750 نسمة، وهي مهملة من قبل السلطات، ومن الإجراءات التي أعلنها رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس خفض ضريبة السكن في الجزر التي يقل عدد سكانها عن ألف نسمة اعتباراً من 2020.