تواصل استقبال الطلبات حتى 18 مايو

"بادري" تعلّم الفتيات والسيدات مهارات ريادة الأعمال

  • الأربعاء 17, أبريل 2019 12:52 م
بمشاركة فتيات وسيدات من الفئة العمرية 18 عاماً فما فوق، انطلقت فعاليات "ورشة عمل المهارات الريادية"، التابعة لبرنامج بادري لريادة الأعمال، إحدى مبادرات أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات، الذراع التعليمية لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة.
الشارقة 24:

انطلقت فعاليات "ورشة عمل المهارات الريادية"، التابعة لبرنامج بادري لريادة الأعمال، إحدى مبادرات أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات، الذراع التعليمية لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، بمشاركة فتيات وسيدات من الفئة العمرية 18 عاماً فما فوق، تمهيداً للدورة المكثفة التابعة للبرنامج في دورته الخامسة.

وتم تنفيذ الورش التي انطلقت في مارس الجاري، وتستمر حتى شهر مايو، بواقع 5 أيام لكل ورشة، بهدف تأهيل المنتسبات وإعدادهن لخوض تجربة ريادة الأعمال، عبر رفدهن بالأدوات اللازمة التي تمكنهن من إطلاق مشاريعهن الخاصة وفق آليات سليمة، من خلال اكسابهن القدرات والمهارات لمواجهة التحديات التي قد تواجههنّ في مسيرتهن الريادية والعملية.

وتواصل ورش العمل استقبال الإناث الراغبات في المشاركة، سواء اللواتي يردن متابعة التميز والريادة من خلال الانضمام إلى برنامج بادري المكثف، أو الاكتفاء بالانضمام إلى ورش العمل، التي تقدم لهن فرصة اكتشاف الذات واستنباط مواهبهن وقدراتهن، حيث انطلقت ورشة عمل في 14 أبريل الجاري وسوف تستمر حتى 18 أبريل الجاري، فيما تنطلق ورش العمل المقبلة في 21 وحتى 25 أبريل الجاري، وفي 28 أبريل ولغاية 2 مايو المقبل.

كما يشهد شهر مايو مواصلة تنظيم الورش في امارة الشارقة التي تبدأ جميعها من الساعة 8:30 صباحاً وحتى الساعة 2:30 ظهراً، أما في شهر رمضان المبارك فتبدأ من الـ 9:00 صباحاً وحتى 1:30 ظهراً، إذ سيكون هناك ورشة تنطلق في 5 وتستمر حتى 9 مايو المقبل، ثم ورشة من 12 ولغاية 16 مايو، يتبعها ورشة تنطلق في 19 وتستمر حتى 23 مايو، وسيتم تحديد موقع انعقاد الورش بناءً على اختيار الأغلبية.

وأكدت ريم عبد الهادي المدربة في مجال تمكين المرأة، أن ورشة العمل التي تقدمها تعتبر بمثابة رحلة للمنتسبات للبحث في الذات، لاكتشاف القدرات وتحفيز المواهب، بهدف تمكينهن اقتصادياً، وتشجيعهن على الاستثمار في مشاريع ريادية وتنموية، من خلال الأنشطة التفاعلية، والجلسات النقاشية، والتمارين الذهنية، بعيداً عن الأساليب التقليدية، حيث تتيح الورشة للمشاركات التعرف على أساليب وضع الخطط الأولية للمشاريع، وخطط التسويق لمنتجاتهن المستقبلية، وجذب المستثمرين لمشاريعهن.

وأضافت عبد الهادي، أن هذه الورش تستمر على مدى خمسة أيام، وتشتمل كذلك على مهارات التواصل والتفكير النقدي والبحث الإبداعي، الذي يسهم في تحفيز المدارك لابتكار الأفكار الريادية سواء في الوظيفة أو في المشاريع المستقلة، كما تتيح للمنتسبات الراغبات في مواصلة مشوار التميز والريادة وخوض التجارب الجديدة بغية اكتساب الخبرات، فرصة المشاركة في الدورة المكثفة التابعة للبرنامج في دورته الخامسة.

وبدورها لفتت أميرة راشدة الكعبي الضابط الإداري في بلدية مدينة الشارقة، إحدى المشاركات بالورش إلى أن مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة معروفة على صعيد البرامج والمبادرات النوعية التي تقدمها، وخلال يومين من مشاركتي في الورشة وجدت أنني أمتلك الكثير من الأفكار الريادية، وتعمقت في ذاتي بشكل أكبر، حيث بت أعلم ماهي خطواتي المقبلة، وأصبحت قادرة على تنظيم أولوياتي بصورة سلسة، لدرجة أنني أنتظر بفارغ الصبر انتهاء الورشة للانتقال إلى البرنامج المكثف، نظراً للكم الهائل من المعلومات التي اكتسبتها في فترة وجيزة جداً، لذلك أدعو جميع الفتيات والسيدات بانتهاز هذه الفرصة والمشاركة في ورش الأكاديمية وبرامجها لأنها ستغير حياتهم إيجابياً وبشكل جذري.

وتنبع أهمية المشاركة في هذه الورش من خلال ما تزخر به من أنشطة، وأدوات، ومحاور إبداعية قادرة على تعزيز مهارات المنتسبات، وتعزيز رصيدهن المعلوماتي حول عالم ريادة الأعمال، وأساليب إنشاء المشاريع الصغيرة، وخطط تطويرها والارتقاء بها ورفع تنافسيتها في الأسواق.

وأكدت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة أن الهدف من هذه الورش التمهيدية يكمن في تقديم الرعاية للمنتسبات إلى البرنامج وإشراكهن في جميع الأحداث التي تعنى بإبراز مواهبهن وإمكاناتهن، خصوصاً أن خوضهن لورش العمل يؤهلهن ويمكنهن من خوض المرحلة التالية من البرنامج المكثف الذي يمتد من 6 – 7 أسابيع من الجلسات التدريبية الصفية، و4- 5 أسابيع من الأعمال الميدانية والتوجيهات الفنية.

وأضافت بن كرم: تعكس المشاركة الكبيرة التي تشهدها ورش العمل والحضور اللافت للفتيات والسيدات الرغبة والشغف لاكتساب مهارات جديدة، حيث ستشعر كل واحدة من المشاركات بعد الانتهاء من ورش العمل والبرنامج عموماً بالنتائج العظيمة التي تتيح لهن القدرة على تحقيق أهدافهن وطموحاتهن في مشاريعهن الناشئة.