لليوم الثاني

ارتفاع النفط بفضل قوة طلب الصين وانخفاض المخزونات أميركية

  • الأربعاء 17, أبريل 2019 11:23 ص
  • ارتفاع النفط بفضل قوة طلب الصين وانخفاض المخزونات أميركية
ارتفعت العقود الآجلة للنفط، الأربعاء، للجلسة الثانية، بفعل قوة طلب شركات التكرير بالصين، وانخفاض المخزونات الأميركية، حيث صعد خام القياس العالمي برنت 27 سنتاً إلى 71.99 دولار للبرميل، وزاد برنت 0.5%، وهو الأعلى منذ 8 نوفمبر.
الشارقة 24 - رويترز: 

ارتفعت أسعار النفط، الأربعاء، للجلسة الثانية بفعل مؤشرات على قوة طلب شركات التكرير في الصين، ثاني أكبر مستهلك في العالم للخام، مع شح الإمدادات وكبح المنتجين وانخفاض غير متوقع للمخزونات في الولايات المتحدة.

وبحلول الساعة 05:13 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 27 سنتاً أو 0.4%، إلى 71.99 دولار للبرميل، وزاد برنت 0.5%، إلى 72.08 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ 8 نوفمبر، وأعلى مستوى منذ بداية العام الجاري.

وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 64.48 دولار للبرميل، مرتفعة 43 سنتاً أو 0.7%، مقارنة مع سعر التسوية السابقة.

وذكر بنجامين لو محلل السلع الأولية، لدى "فيليب فيوتشرز"، في سنغافورة أن العقود الآجلة للنفط ارتفعت مع تلقي المعنويات في سوق الدعم، من تقلص مخزونات الخام الأميركية، وزيادة حالة الشح على جانب العوامل الأساسية في السوق في الوقت الحالي.

وزاد استهلاك شركات التكرير الصينية من الخام في مارس 3.2%، على أساس سنوي إلى 53.04 مليون طن أو 12.49 مليون برميل يومياً بحسب ما أظهرته بيانات من المكتب الوطني للإحصاءات، الأربعاء. كما تُظهر البيانات أن اقتصاد البلاد نما في الربع الأول 6.4% مقارنة مع مستواه قبل عام.

ويأتي النمو المطرد في طلب الصين، في الوقت الذي يؤدي فيه اتفاق بين منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفائها، بما في ذلك روسيا، على خفض إنتاجهم 1.2 مليون برميل يومياً في 2019 إلى كبح الإمدادات العالمية.

كما تنخفض إمدادات الخام هذا العام في الوقت الذي تفرض فيه الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على فنزويلا وإيران عضوي أوبك.

ودفع شح الإمدادات والعوامل الأساسية للطلب خام غرب تكساس الوسيط الأميركي للصعود أكثر من 40% منذ بداية العام، وخام برنت للارتفاع أكثر من 30%.