في زيارة

رائدات الأعمال البرازيليات يستكشفن الفرص الاستثمارية في الشارقة

  • الأربعاء 10, أبريل 2019 02:35 م
  • رائدات الأعمال البرازيليات يستكشفن الفرص الاستثمارية في الشارقة
  • رائدات الأعمال البرازيليات يستكشفن الفرص الاستثمارية في الشارقة
  • رائدات الأعمال البرازيليات يستكشفن الفرص الاستثمارية في الشارقة
  • رائدات الأعمال البرازيليات يستكشفن الفرص الاستثمارية في الشارقة
التالي السابق
بحث مجلس سيدات أعمال الشارقة، مع وفد من سيدات الأعمال البرازيليات، سبل تعزيز التعاون وإمكانية إبرام شراكات جديدة بين الجانبين، إضافة إلى تعريف رائدات الأعمال البرازيليات بالفرص الاستثمارية والمزايا التي توفرها بيئة الأعمال في الإمارة.
الشارقة 24:

استضاف مجلس سيدات أعمال الشارقة التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، وفداً من سيدات الأعمال البرازيليات، أمس الأول، في الشارقة، وذلك استكمالاً للقاء الذي عقدته المؤسسة في ساو باولو، في أغسطس الماضي، لبحث سبل تعزيز التعاون وإمكانية إبرام شراكات جديدة بين الجانبين، إضافة إلى تعريف رائدات الأعمال البرازيليات بالفرص الاستثمارية والمزايا التي توفرها بيئة الأعمال في الإمارة.

وتضمن برنامج الزيارة، سلسلةً من الاجتماعات بين الوفد الزائر، وعدد من الجهات الحكومية المعنية، مثل دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، وهيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، لاطلاع الوفد على إجراءات تأسيس الشركات والمزايا والتسهيلات التي تقدمها هاتان المؤسستان للمستثمرين.

ونُظمت خلال الزيارة ورشة عمل بعنوان "كيف تستخدمين شبكات التواصل الاجتماعي لدعم وتطوير مشروعك الخاص؟"، حضرها الوفد الضيف إلى جانب عدد من أعضاء مجلس سيدات أعمال الشارقة، وقدمتها رائدة الأعمال باتريشا سيلفا، مؤسس مجموعة "آي-تي" في البرازيل.

وتناولت الورشة، سبل الاستفادة من الوسائل التكنولوجية، وخصوصاً وسائل التواصل الاجتماعي، في تعزيز حضور الشركات في السوق وتوسيع نطاق أعمالها ونشاطاتها التجارية.

وأتاحت الورشة لرائدات الأعمال من مجلس سيدات أعمال الشارقة، الفرصة للتعارف والتواصل مع نظيراتهنّ من البرازيل، وتبادل الخبرات والمعارف حول الاستفادة من المنصات الإلكترونية، لإطلاق مشاريعهن بنجاح وتوسيع انتشار علامتها التجارية.

ويشير تقرير صادر عن شركة "وي آر سوشال" للإعلام، أن عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في البرازيل وصل إلى 122 مليوناً في عام 2017، ما يعادل 87.7% من إجمالي عدد مستخدمي الإنترنت في البلاد، الأمر الذي يجعل البرازيل رابع أكبر سوق للإنترنت في العالم.

وتعليقاً على هذه الزيارة، أوضحت الشيخة هند بنت ماجد القاسمي رئيس مجلس سيدات أعمال الشارقة، أن المجلس نظم هذه الزيارة لاستكشاف فرص واعدة تسهم في بناء شراكات جديدة مع سيدات الأعمال البرازيليات، مشيرة إلى أن الشركات والمشاريع التي تديرها وتملكها سيدات الأعمال في الشارقة، أثبتت أنها قادرة على القيام بدور مهمّ في دفع عجلة الاقتصاد الوطني وتعزيز نموه، ما يدعو إلى تفعيل هذا الدور بشتى السبل وعلى نطاق أوسع.

وأضافت الشيخة هند، نهدف إلى دعم خطط توسيع مجال عمل سيدات الأعمال البرازيليات من خلال تسهيل دخول شركاتهن إلى السوق المحلي، بالإضافة إلى توفير المزيد من الفرص وفتح آفاق جديدة أمام أعضاء مجلس سيدات أعمال الشارقة لاستكشاف فرص أعمال تلبي تطلعاتهنّ وتأسيس مشاريع مربحة في أسواق جديدة.

وذكرت أن المجلس قدم الدعم لسيدات الأعمال المواطنات والمقيمات لترسيخ حضورهنّ وتحقيق النجاح في مختلف مجالات قطاع الأعمال، بما يملكنه من مهارات وقدرات لتقديم أفكار مبتكرة ومتميزة وبشكل خاص في المجال الاقتصادي، مضيفة أن المرأة تمثل 46.6% من القوى العاملة في الإمارات، وهناك أكثر من 23 ألف رائدة أعمال يمارسن نشاطات تجارية مختلفة في الدولة.

وتابعت يحتضن مجلس سيدات أعمال الشارقة أكثر من ألفي عضوة يملكن شركات ومشاريع متنوعة، ما دفعنا إلى تنظيم مثل هذه الفعاليات للاستفادة من خبرات وتجارب سيدات ورائدات الأعمال البرازيليات والبحث في سبل بناء شراكات متميزة في المستقبل.

وفي نهاية الاجتماع، قام الوفد البرازيلي بزيارة ميدانية إلى هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، حيث كان في استقباله رائد بوخاطر المدير التجاري في الهيئة، والذي عرف الوفد بخدمات الهيئة والإجراءات المتبعة لإنشاء المشاريع، وأهم المميزات والتسهيلات، ثم زار الوفد عدداً من المشاريع القائمة في المنطقة الحرة.

وتعكس الزيارة جهود مجلس سيدات أعمال الشارقة، لتشجيع رائدات الأعمال على تأسيس شراكات تجارية مع البرازيل في مختلف المجالات، وتوفير فرص أعمال متميزة لرائدات الأعمال البرازيليات في إمارة الشارقة وفي دولة الإمارات عموماً، كما تأتي في إطار أهداف المجلس لدعم سيدات الأعمال وتقديم الخدمات والتسهيلات لهنّ لبناء شراكات راسخة مع المؤسسات والأفراد في الدولة وخارجها، وتسهيل وصولهنّ إلى الأسواق العالمية والمنافسة فيها بقوة.

يذكر أن تقرير المرصد العالمي لريادة الأعمال، يشير إلى أن 15.3% من سكان البرازيل يديرون شركاتهم الخاصة، وأن 53% من رواد الأعمال في البرازيل من السيدات، حيث تلي البرازيل في ذلك الصين ضمن مجموعة العشرين التي تمثل أكبر اقتصادات العالم.