دون استئذان

"تشي جيفارا" ملامح خطها فنان إيرلندي أزعجه استغلالها تجارياً

  • الخميس 20, سبتمبر 2018 12:33 م
غمرته مشاعر السعادة حينما انتشرت صورة رسمها عام 1968، الفنان الإيرلندي جيم فيتزباتريك، الذي خط بأنامله ملامح للمناضل الثوري "تشي جيفارا" فأَثرَته حياة، وزينت جدران غرف الشباب بأنحاء العالم، ولكن استغلالها لمكاسب تجارية دون علمه أزعجته.
الشارقة 24 – رويترز:
 
بعد مرور 50 عاماً، على رسم صورة المناضل الثوري، وزعيم الثورة الكوبية تشي جيفارا، يشعر الفنان الإيرلندي جيم فيتزباتريك، بالسعادة للشهرة التي نالتها رسمتة، حيث أنها تزين غرف الكثير من الشباب، حول العالم، وفي الوقت نفسه، فإنه يشكو استغلالها لمكاسب تجارية دون علمه.
 
ورسم فيتزباتريك هذه الصورة عام 1968 ولكن سرعان ما اتُخِذت شعاراً للحركات اليسارية، وطُبعت على القمصان، لكن تم استغلالها من قبل الشركات لترويج منتجاتها دون إذن، الأمر الذي أزعج فيتزباتريك إذ استرد حق النشر عام 2010.
 
وأكد الفنان على أنه تعرض لمشاكل صعبة أمقت فيها الاستغلال التجاري، كشركة إنتاج السجائر التي قامت بسرقة الصورة فعلياً، عندما حملتها على علب السجائر بطريقة بدت وكأنها حلت مشكلة حقوق النشر.
 
وأضاف الفنان الإيرلندي أنه رسم نسختين من هذه الصورة، لكن الصورة الأكثر أهمية هي تلك التي رسمها باللونين الأحمر والأسود، والمألوفة لدى جميع الناس إذ كان ذلك عقب إعدام جيفارا، أثناء أسره على يد قوات بوليفية عام 1967، وقد عرضها في متحف بلندن وأطلق عليها "يحيا تشي".
 
وقد أطاحت الثورة التي قادها "تشي جيفارا" بالدكتاتور الكوبي المدعوم من واشنطن "فولجينسيو باتيستا" عام 1958، وكان يأمل في نقل الثورة إلى الكونجو ثم إلى بوليفيا، لكن جنوداً من بوليفيا دربتهم الولايات المتحدة حاصروه وأسروه، في أكتوبر عام 1967، وتم إعدامه بينما كان يبلغ من العمر 39 عاماً.