لإغناء المكتبة المسرحية العربية

"الهيئة العربية للمسرح" تصدر كتابين جديدين

  • الثلاثاء 29, سبتمبر 2020 12:30 م
أصدرت الهيئة العربية للمسرح كتابين جديدين هما، "رحلة إلى عالم المسرح" و "المسرح العراقي.. أعلام وبيبليوغرافيا" استمراراً لنهجها في إغناء المكتبة المسرحية العربية بمختلف تخصصات الفنون.
الشارقة 24:

استمراراً لنهجها في إغناء المكتبة المسرحية العربية بمختلف تخصصات الفنون، النظرية منها والتقنية لمختلف الفئات والأعمار، أصدرت الهيئة العربية للمسرح كتابين جديدين هما، "رحلة إلى عالم المسرح" و "المسرح العراقي.. أعلام وبيبليوغرافيا" .

الكتاب الأول: رحلة إلى عالم المسرح

رحلة إلى عالم المسرح – لليافعين والناشئة" كتاب للباحث المسرحي المصري د.محمد أبو الخير، استعرض فيها الدكتور أبو الخير أهمية المسرح ونشأته وعلاقته بالتكنولوجيا، كما استعرض الكتاب أشكال المسرح وأنواعه، وعلاقته بالفنون الشعبية، كما قدم الكتاب مراحل إنتاج العرض المسرحي مستعرضاً مفرداته ومهنه بما الفنية والتقنية، معززاً كل ذلك بالصور الإيضاحية، مما يساعد الناشئة على استيعاب هذا العلم الفني الكبير بكل بساطة..مؤلف الكتاب د. أبو الخير أهدى مؤلفه إلى جيل المستقبل المحب للمعرفة في عالمنا العربي، حيث قال في المقدمة بأن هذا الكتاب سيأخذه في رحلة عبر الزمان والمكان لكي يتعرف على عالم المسرح، بأسلوب بسيط - يقدم تعريفا ومعلومات عن عناصر هذا الفن - يجمع تناسق الكلمة والصورة.

أمين عام الهيئة العربية للمسرح الأستاذ إسماعيل عبد الله قال "بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، مستمرون في خدمة المسرح، كما يوجهنا للاهتمام بالأجيال الناشئة، لذا نقدم هذا الكتاب لبناتنا وأبئنا من سن 12 إلى 18 ليكون عتبة معرفية وممتعة لهم ضمن مسار الثقافة العامة، عتبة تفتح الأفق لمن يريد منهم أن يستزيد أو يتعمق في هذا الفن النبيل "المسرح" الذي نعمل معا من أجل أن يكون مدرسة للأخلاق والحرية".

الكتاب الثاني: "المسرح العراقي.. أعلام وبيبليوغرافيا"

"المسرح العراقي – أعلام و بيبلوغرافيا" للمؤلفين العراقيين د.علي محمد هادي الربيعي و د.عامر صباح المرزوك.

قدم المؤلفان المادة باختزال ذكي " آلاف الصفحات عن كل محطة ونختصرها ببضع صفحات ونقدمها للقارئ" كما عبر الكاتبان في المقدمة، هذا وضم بعد المقدمة، قسمين، خصص القسم الأول الذي احتوى فصلين احتوى القسم الأول منهما محطات في التأليف المسرحي قدمت ثلاثة وثلاثين كاتبا مسرحيا، ومحطات في الإخراج المسرحي رصدت مجموعة من أسماء المخرجين المسرحيين العراقيين عذ بعضهم مدارس اخراجية، وبعضهم الآخر حقق لنفسه صفة فنية اخراجية اقترنت باسمه في القسم الثاني من الكتاب بيبلوغرافيا النص المسرحي العراقي و - ثبت الجرودات: حيث احتوى جردًا كاملاً لعموم النصوص المسرحية العراقية التي نشرت في كتب مستقلة أو ضمن كتب مشتركة أو في دوريات، كما وضع خارطة تعريفية في مقدمتها لمسار القراءة.

وقد أورد المؤلفان في المقدمة أملهما أن تكون هذه الاختيارات "عينة طيبة للمسرح العراقي، وأن يكونوا شاهدين على عصره" كما أكدا عزمهما المضي ليفردا لأسماء أُخرى محطات قادمة.

وفي هذا الصدد علق الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، أن الهيئة العربية للمسرح حريصة كل الحرص على إثراء المكتبة المسرحية العربية وتنويع محتواها، خدمة لمتطلبات التنمية والارتقاء المسرحيين، كما تؤكد اهتمامها بالإبداعات الرصينة والأصيلة التي يقدمها المسرحيون العرب من مؤلفين وباحثين.