استمر من 12 وحتى 29 يوليو

أطفال الشارقة تختتم معسكرها "صيفي" عن بُعد

  • الأربعاء 29, يوليو 2020 03:51 م
  • أطفال الشارقة تختتم معسكرها "صيفي" عن بُعد
اختتمت أطفال الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، معسكرها الصيفي تحت شعار "صيفي"، الذي يقام عن بعد عبر برنامج "تيمز"، الذي انطلق 12 واستمر حتى 29 يوليو الجاري، مستهدفاً المنتسبين في جميع مراكز الأطفال بالشارقة، والجمهور من 6-12سنة.
الشارقة 24:

أعلنت أطفال الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، اختتام معسكرها الصيفي تحت شعار "صيفي"، الذي يقام عن بعد عبر برنامج "تيمز"، الذي انطلق 12 واستمر حتى 29 يوليو الجاري، مستهدفاً المنتسبين في جميع مراكز الأطفال بالشارقة، والجمهور من 6-12سنة.

ضم مسار الفنون العديد من الورش في مجال الموسيقى والمسرح والفنون التشكيلية، التي عرفت الأطفال على تقنيات جديدة ساهمت في توظيف أفكارهم ومخيلتهم في ابتكار طرق جديدة في مختلف المجالات.

ففي مجال الرسم والفن كانت من أبرز الورش التي تفاعل معها الأطفال ورشة "فن الماندالا"، حيث اطلعوا على تاريخ هذا الفن، ومن ثم قاموا برسم أشكال وأعمال فنية تحمل قيماً جمالية، أما في ورشة "فن النحاس" فقد تعرف الأطفال على مراحل الحفر والنقش وعلى أنواع النحاس المختلفة.

وكذلك كيفية استخدام الزخارف الإسلامية في تزيين اللوحات، وفي ورشة «فن الأوريجامي» تمكن الأطفال من إنتاج أشكال فنية وهندسية من خامات ورقية مختلفة، بالإضافة لمشاركتهم في ورشة "أفكار وفنون"، و"فنون الرسم"، و"مجسمات ثلاثية الأبعاد" التي تخللها تنفيذ الأطفال لبعض النماذج الفنية البسيطة.

وضمن نشاط المسرح تدرب الأطفال على تصميم وتنفيذ وتحريك الدمى ضمن ورشة عرائس و "مابيت شو"، "العرائس القفازية"و"الأراجوز".

أما ضمن النشاط الموسيقي فقد نفذت ورشة "الموسيقى الإلكترونية"، التي هدفت إلى تدريب الأطفال على كيفية استخدام الآلات الموسيقية الإلكترونية بأسلوب ترفيهي ممتع، بينما في ورشة "حكايات موسيقية" تعرفوا على أنواع الآلات الموسيقية الشرقية والغربية، وفي ورشة "الموسيقى المرحة"، فقد تعرف المشاركون على القواعد الموسيقية والقراءة الصولفائية بطريقة مبتكرة قائمة على الألعاب والمسابقات المرحة.

كما أقيمت ضمن مسار الآداب واللغات العديد من الورش منها ورشة "المتحدث البارع"، وورشة "فن الإلقاء"، بهدف إكساب الأطفال فنون الإلقاء وكيفية تحديد عناصره، بالإضافة إلى ورشة لحن القلم وفنون الكتابة، وينابيع المعرفة، والمقهى القرائي، وحكايات عالمية، والأديب الصغير وغيرها من الورش التي تهدف إلى تعزيز المهارات القرائية والكتابية لدى الأطفال، وإكسابهم مهارات فن التأليف، إلى جانب توعيتهم بأهمية القراءة ودورها في الارتقاء بالفرد.