غنى مرثية للراحل السلطان قابوس

الجسمي يؤدي في الكويت أغنية "Yesterday" باحترافية عالمية

  • الجمعة 14, فبراير 2020 07:18 م
قدم الفنان الإماراتي حسين الجسمي، "السفير المفوّض فوق العادة"، خلال حفلته الغنائية بليلة عيد العشاق بمهرجان "فبراير الكويت 2020"، الأغنية الغربية Yesterday من أغنيات الفريق العالمي، ناقلاً أجواء المسرح إلى العالمية والاحترافية بأداء استثنائي.
الشارقة 24:

أثبت الفنان الإماراتي حسين الجسمي، "السفير المفوّض فوق العادة" أنه محترف بمقاييس احترافية عالمية في حفلته الغنائية بليلة عيد العشاق بمهرجان "فبراير الكويت 2020، مقدماً مجموعة من الأعمال التي شكلت مفاجآت متعددة أمام الملايين من المشاهدين عبر القنوات التلفزيونية الناقلة بشكل حي ومباشر، وأمام الحاضرين المكتمل عددهم في مسرح مركز الأمير جابر الأحمد الثقافي في دولة الكويت، ناقلاً أجواء المسرح الى العالمية والاحترافية بأداء متكامل استثنائي، مقدماً الأغنية الغربية Yesterday من أغنيات الفريق العالمي الشهيرThe Beatles مشكلاً مفاجأة أمام الجمهور الذي تعالت صيحاته فرحاً وتفاعلاً رومانسياً أثناء غنائه للأغنية العالمية.

وتصدر اسم حسين الجسمي "تريند" المركز الأول عبر وسائل التواصل الاجتماعي في الكويت ليلة عيد العشاق، وقدم مفاجأته الأخرى بتقديمه أغنية في رثاء المغفور له بإذن الله السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله عزفاً على آلة البيانو، وهي من كلمات صالح البريكي، حيث قال قبل غنائها: "نشاطر أهلنا وأحبابنا دائماً الأفراح والأحزان، اسمحوا لنا أن نقدم هذا العمل لشعب غالي كثيراً علينا.. نحبه كثيراً ونحترمه، ويبادلنا نفس المشاعر، ولشخصية عظيمة فقدناها جميعاً".

وأكد الجسمي لأهل الصحافة والإعلام الموجودين وللجمهور، أن المحبة هي التي تقوده دائماً إلى جمهور الكويت، وقال: "المحبة والاحترام دائماً تقودني إلى الكويت قادماً من الإمارات، محبتكم محفورة في القلب بمكانة راقية تليق بكم، شكراً للجميع وشكراً لمحبتكم الراقية"، ثم اضاف عبر حساباته المختلفة في مواقع التواصل الاجتماعي موجهاً حديثه إلى الجمهور والتنظيم، قائلاً: "حضوركم استثنائي وساحر، يسري بنبض القلب محبة واحتراما.. شكراً لأنكم كنتم الأروع في ليلة حب تشاطرنا بها كل المشاعر.. التنظيم والإخراج ساهم برسم الصورة أجمل".

كما قدم في الحفل الذي شاركته الليلة بها الفنانة بلقيس، مجموعة كبيرة من أشهر أغنياته، مختتماً حفله الكبير في كل شيء حضوراً وتنظيماً وتفاعلاً بالأغنية الوطنية الذي يعتز بغنائها دائماً "المجد هنا"، والتي رُفعت بها أعلام دولة الكويت بين الجمهور الكويتي والعربي الحاضر، مهنئاً بالأعياد الوطنية بالكويت، شاكراً جميع من وقف وساهم في تنظيم الحفل المحترف، شركة روتانا ومركز رويشد ولمركز الأمير جابر الأحمد الثقافي.