بالتعاون مع مركز بحوث شرطة الشارقة

مركز الأمير عبد المحسن ينظم ندوة "ممكنات الأمن الفكري"

  • الجمعة 14, فبراير 2020 10:39 ص
  • مركز الأمير عبد المحسن ينظم ندوة "ممكنات الأمن الفكري"
نظم مركز الأمير عبد المحسن بن جلوي للبحوث والدراسات الإسلامية بالتعاون مع مركز بحوث شرطة الشارقة، ندوة تخصصية بعنوان "ممكنات الأمن الفكري لحماية العقول والمجتمع".
الشارقة 24:

في إطار مساهماته المجتمعية بالتوعية الفكرية، نظم مركز الأمير عبد المحسن بن جلوي للبحوث والدراسات الإسلامية بالتعاون مع مركز بحوث شرطة الشارقة، ندوة تخصصية بعنوان "ممكنات الأمن الفكري لحماية العقول والمجتمع".

وشهدت الندوة جمهور كبير من المهتمين الذين استحسنوا اختيار الموضوع وتفاعلوا كثيراً من خلال المداخلات والاستفسارات، داعين إلى المزيد من مثل هذه الفعاليات لزيادة الجرعات التوعوية.

وأدار الندوة الدكتور نصر عباس - أستاذ اللغة العربية والنقد الأدبي والفني بجامعة الفلاح، دبي، مبتدئاً حديثه بحداثة العنوان وأهميته، مشيداً بالمركز في مواكبة المتغيرات ومحاربة التهديدات التي تواجه المجتمع.

و جاء المحور الأول بعنوان ( قراءات تحليلية ممكنة للأمن الفكري) والذي قدمته الدكتورة آمال بايشي ، أستاذ علم الاجتماع المساعد بقسم الاجتماع كلية الإنسانيات والعلوم - جامعة عجمان، هدفت من خلاله إلى البحث في أهم الرؤى النظرية والبحثية المتعلقة بموضوع الأمن الفكري ومُمكناته كمؤثرات اجتماعية تعزز التصدي للأفكار الخاطئة.

كما تناولت ارتباط مٌمكنات الأمن الفكري بمؤثرات مقصودة كالتنشئة في الأسرة في المؤسسات التعليمية التي تتشكل خلالها أفكار الأبناء واتجاهاتهم وسلوكهم بما يتفق ومعايير المجتمع وقيمه المرغوبة. وارتباطه كذلك بمؤثرات اجتماعية غير مقصودة تتم بصورة مصاحبة للمُمكنات المقصودة من خلال وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي الحديثة التي من شأنها تعليم النشء المهارات والمعاني والأفكار التي تختلف باختلاف هذه المؤثرات.