أعدته "الشارقة للإذاعة والتلفزيون"

كتاب "مداخلات سلطان"... توثيق القيادة الحكيمة لشؤون الشارقة

  • الخميس 07, نوفمبر 2019 02:34 م
يجمع كتاب "مداخلات سلطان"، في طيات صفحاته الـ 400، مداخلات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، عبر برنامج "الخط المباشر"، منذ العام 2011 وحتى العام 2017.
الشارقة 24:

أعدت هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون كتاب "مداخلات سلطان"، الذي يجمع في 400 صفحة من القطع المتوسط مداخلات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، عبر برنامج "الخط المباشر"، منذ العام 2011 وحتى العام 2017.

ويسعى الكتاب الصادر عن منشورات القاسمي، والذي يضم 7 فصول، إلى توثيق مداخلات صاحب السمو حاكم الشارقة، ومتابعته الدائمة لطلبات أو شكاوى المتصلين، واطلاع الجمهور عليها، من خلال تسليط الضوء على مضامينها الثرية، وأسبابها، ونتائجها.

ويضع الكتاب بين يدي القارئ الصورة الحقيقية لمنهجية حاكم الشارقة، في إدارة شؤون الشارقة، وتوجه دفة المشروع الحضاري والنهضوي للإمارة، من خلال اطّلاعه الدائم، ومتابعته لمختلف القضايا، والمسائل التي تتعلق بالمجتمع، وتواصله المستمر مع أفراده عبر برنامج "الخط المباشر".

وجمع الكتاب 73 من المداخلات التي بدأت في ديسمبر 2011، وحتى العام 2017، في خطوة تسعى إلى تعريف القارئ بما قدمه حاكم الشارقة، من حلول للعديد من القضايا المجتمعية، بالإضافة إلى المعلومات التاريخية، والنصائح والإرشادات، فضلاً عن التطرق إلى المشاريع التي وردت في المداخلات كأفكار تحولت إلى واقع.

وحول أهمية الكتاب، قال سعادة محمد خلف مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون: "تعبر مداخلات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، عن رؤية حكيمة، واستراتيجية واضحة تتبنى الشفافية في إدارة شؤون الإمارة وتوجيه دفة مؤسساتها، لذلك حرصت هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون على توثيق مداخلات صاحب السمو، ليكون وثيقة ومرجعاً يعبر عن مسيرة الإمارة الحضارية والثقافية، ويكشف رؤية حاكم الشارقة للمؤسسة الإعلامية ورسالتها ودورها في النهضة المجتمعية للإمارة والدولة".

وأضاف مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون: "يحمل كتاب (مداخلات سلطان) إلى جانب توجيهات ومبادرات صاحب السمو حاكم الشارقة، خزيناً معرفياً وثقافياً قدمه سموه في الكثير من مداخلاته على حقائق تاريخية، وقضايا ثقافية، منها تتعلق بذاكرة دولة الإمارات العربية والمتحدة، والخليج العربي، وأخرى تتوقف عند تاريخ الحضارة العربية".

من جانبه، قال الأستاذ مهند أبوسعيدة مدير منشورات القاسمي: بين دفتي كتاب "مدخلات سلطان " نكتشف جلياً أن إيمان الشيخ الدكتور سلطان القاسمي بأهمية الإعلام، ودوره في مسيرة بناء المجتمع المحلي والعربي عموماً، وأهميته كصانع للرأي العام، وموجه للثقافة البناءة ، لهذا حرص سموه على التواصل مع كل أفراد المجتمع من خلال هذا الاثير الواصل إلى المتلقي أينما يكون بكل حب، بعدما خاطب كل فئات المجتمع بكل المستويات، فتارة نراه يتحدث بلغة الأرقام، وثانية بلغة التاريخ والشخصيات التاريخية، وثالثة بلغة عامية بسيطة يفهمها الشيخ الكبير والمرأة والعجوز، وأخرى بلغة عربية فصيحة يخاطب فيها المتخصصين، إنه الدور الذي يكرسه الحاكم الإنسان وللمثقف والباحث.

ويعرض الكتاب في فصله الأول إلى مداخلة صاحب السمو حاكم الشارقة في 6 ديسمبر 2011، التي أشاد من خلالها بمكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات "حفظه الله"، بزيادة الرواتب والعناية بالمواطنين، بالإضافة إلى تناوله قضية مساعدات الشؤون الاجتماعية، وغيرها من القضايا المهمة.

ويوثق الكتاب في فصله الثاني 24 مداخلة، منها مداخلة التاسع من يناير عام 2012، حول مشاكل البيوت وحلها، بالإضافة إلى مداخلة مخصصة حول نادي الشارقة الثقافي الرياضي، بتاريخ 17 يناير من ذات العام، ومداخلة زيادة رواتب المتقاعدين، والاهتمام بالمعلم وتكريمه، وغيرها من المداخلات المهمة.

ويواصل الكتاب عبر فصوله توثيق مداخلات صاحب السمو حاكم الشارقة، كمداخلات سموه الـ 15 خلال العام 2013، منها الاستعداد لفعاليات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية، والعناية بالنباتات والزهور سلوك حضاري، بالإضافة إلى مداخلات العام 2014 والتي بلغت 11 مداخلة، تنوعت بين حل مشكلات الغارمين، والبحث العلمي، والنصائح التي قدمها سموه لأبنائه في الشارقة وغيرها من المداخلات.

ويشير الكتاب إلى 6 مداخلات عام 2015، منها الحديث حول رواتب موظفي الحكومة، وأهمية الارتقاء بالعلم والبحث العلمي، والحفاظ على الحياة الأسرية، وانتخاب المجلس الاستشاري، وسياسة التوظيف في الشارقة، كما يسلط الضوء على مداخلات العام 2016 البالغ عددها 8 مداخلات، منها حديثه حول النباتات الصحراوية، وكذلك قضية التأمين الصحي لكبار السن، ومكالمة حول الكلمات العربية والدخيلة أو المعربة.

ويختتم الكتاب فصله الأخير الذي يحتوي على 8 مداخلات، بدأها صاحب السمو في 3 يناير 2017 بمداخلة حول الميزانية، وخدمتها للجانب الاجتماعي، ومداخلة خدمة اللغة العربية، التي بين من خلالها حاكم الشارقة أن إنشاء حديقة العالمين العربي والإسلامي، وكذلك حديثه عن أسواق الشارقة، وحتى آخر مداخلات العام 2017 حول المنح الدراسية والمشروعات الثقافية والتنموية.