ناقشت قضايا وتحديات متنوعة

الشارقة للتراث ينظم محاضرة حول التراث الثقافي بدبا الحصن

  • الثلاثاء 22, أكتوبر 2019 02:49 م
  • الشارقة للتراث ينظم محاضرة حول التراث الثقافي بدبا الحصن
في إطار المساهمة في الحفاظ على الموروث الشعبي، استضاف معهد الشارقة للتراث فرع دبا الحصن، مؤخراً، الدكتور محمد لملوكي، الأستاذ الجامعي، والمدرس الأكاديمي في معهد الشارقة للتراث، حيث قدم محاضرة بعنوان "الحفاظ على التراث: قضايا وتحديات".
الشارقة 24:

استضاف معهد الشارقة للتراث فرع دبا الحصن، مؤخراً، الدكتور محمد لملوكي، الأستاذ الجامعي، والمدرس الأكاديمي في معهد الشارقة للتراث، حيث قدم محاضرة بعنوان "الحفاظ على التراث: قضايا وتحديات"، استهدفت الباحثين والمهتمين بالتراث وموظفي الدوائر الحكومية، وهدفت إلى المساهمة في الحفاظ على الموروث الشعبي.

وتناولت المحاضرة محورين رئيسيين هما: منهجية الحفاظ على التراث، والقضايا والتحديات التي تواجه التراث الثقافي، بالإضافة إلى عناوين أخرى، من بينها أنواع التراث الثقافي وأصنافه، ومصادر التعرّف على التراث الثقافي، وجهود توثيق التراث الثقافي وتحدياتها، وآليات صون التراث الثقافي وحفظه، وتجارب ومشاريع في الحفاظ على التراث الثقافي، كما ألقى نظرة مفصلة على تجربة معهد الشارقة للتراث في الحفاظ على التراث الثقافي.

وقال سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث: "نحرص على الاستمرار في تفعيل نهج العمل الأكاديمي والمعرفي المتعلّق بدور وجهود المعهد في التراث، وصونه وحمايته ونقله للأجيال، حيث يتجلّى ذلك من خلال ما يقوم به المعهد وفروعه في مختلف المجالات العملية والعلمية والميدانية والأكاديمية، ونركز كثيراً على فروع المعهد في المنطقتين الشرقية والوسطى، وهو ما تقوم الإدارة في كل فرع بشكل ممتاز، وينسجم مع سياسات واستراتيجيات المعهد".

وتابع المسلم: "جاءت محاضرة "الحفاظ على التراث: قضايا وتحديات"، لتؤكد على استمرار النهج الذي يعتمده المعهد في المقر الرئيسي، وفي كل الفروع، واستمرار النشاطات، لتعزيز الوعي المجتمعي بأهمية التراث".

ولاقت المحاضرة تفاعلاً حيوياً لافتاً من قبل الحضور الذي عمل على إثرائها من خلال النقاشات الجادة والهادفة، الأمر الذي شكل قيمة مضافة للمحاضرة والحضور، بما حملته من معلومات وأفكار ونقاشات مهمة.

ويعمل معهد الشارقة للتراث على صون التراث وحمايته ونقله للأجيال من خلال مختلف الآليات والوسائل والأدوات، استناداً إلى رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الداعم الدائم لجميع مشاريع وأنشطة وبرامج المعهد.