خلال جلسة نقاشية قدمها عمر فاروق ونادر النهدي

"الشارقة السينمائي" يناقش صناعة السينما في زمن "وسائل التواصل"

  • الجمعة 18, أكتوبر 2019 03:20 م
نظم مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب الذي اختتم فعاليات دورته السابعة مساء الجمعة، في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، جلسة نقاشية بعنوان "صناعة السينما في زمن السوشيال ميديا".
الشارقة 24:

استضاف مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب الذي اختتم فعاليات دورته السابعة مساء الجمعة، في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، جلسة نقاشية بعنوان "صناعة السينما في زمن السوشيال ميديا"، بمشاركة الفنان الشاب والإعلامي البحريني عمر فاروق، ونادر نهدي مؤسس قناة "بيني" على يوتيوب، وإدارة الجلسة مشاعل محمد.

واستهل عمر فاروق الجلسة بالحديث عن قناته الخاصة على اليوتيوب، التي تحمل عنوان "عمر يجرب"، حيث استعرض تجاربه في تقديم المحتوى المرئي لمتابعيه على القناة، إذ يخوض العديد من التجارب الشيقة والمميزة، ومنها أن يعيش تجربة المسجون أو المريض لينقل للمشاهدين تجارب الشخصيات أو المهن التي يتقمصها.

وقال عمر:" إن صناعة الفيلم على اليوتيوب لا تحتاج للكثير من الأدوات أو فريق عمل كبير، هي فقط تحتاج إلى أن تكون صاحب شغف، وأن تقدم محتوى قريب من الناس يحاكي مشاكلهم وهمومهم وأفراحهم أيضا، دون الاهتمام فقط بطريقة التصوير أو الإضاءة فهذه كلها مكملات للعمل المصور ولكن الرسالة هي الأساس لنجاح أي فيلم".

وأضاف: "كل منا في داخله فنان، ولكن ما يميز كل منا هو ما نريد أن نقدمه للناس، وما الهدف من الموهبة أو المهنة التي نعمل بها، وليس الكاميرا أو الموسيقى أو الإضاءة التي نستخدمها، أو عدد المشاهدات التي نريد أن نحصده، فما يبقى في ذهن الناس هو المحتوى المؤثر والهادف والفكرة القيمة".

ومن جانبه قال نادر النهدي:"إذا تمسكت بشيء تهتم به حقًا، فسوف يظهر في عملك".

وأضاف:"أثناء نشأتي في لندن لم تتح لي الفرصة أبداً للتعبير عن هويتي والآن أجد أنه من المناسب أن أعطي صوتًا للأشخاص الذين لا تسمع قصصهم عمومًا".