تنظمها هيئة الشارقة للمتاحف

أكاديمية "سوا" تعزز ثقافة العاملين في المجال المتحفي

  • الثلاثاء 17, سبتمبر 2019 04:04 م
في إطار تعزيز الثقافة المتحفية، انطلقت صباح الأحد، المرحلة الأولى من الدورة الخامسة من أكاديمية علم المتاحف "سوا" التي تنظمها هيئة الشارقة للمتاحف بالتعاون مع متاحف برلين الوطنية ومعهد جوته منطقة الخليج وجامعة العلوم التطبيقية في برلين وتستمر حتى 25 من الشهر، وذلك في مقر متحف الشارقة للحضارة الإسلامية.
الشارقة 24:

انطلقت صباح الأحد، المرحلة الأولى من الدورة الخامسة من أكاديمية علم المتاحف "سوا" التي تنظمها هيئة الشارقة للمتاحف بالتعاون مع متاحف برلين الوطنية ومعهد جوته منطقة الخليج وجامعة العلوم التطبيقية في برلين وتستمر حتى 25 من الشهر، وذلك في مقر متحف الشارقة للحضارة الإسلامية، وبمشاركة طلبة من كل من دولة الإمارات، وسلطنة عُمان، والأردن، ومصر، وألمانيا.

ويأتي تنظيم أكاديمية "سوا" في إطار حرص هيئة الشارقة للمتاحف على إتاحة الفرصة للراغبين في التسجيل والانضمام لهذا البرنامج المصمم خصيصاَ لنشر وتعزيز الثقافة المتحفية، و التعريف بأهمية علوم المتاحف والتراث في حياة المجتمعات علاوة على التأسيس لتخصص علم المتاحف في الجامعات ورفد القطاع بمتخصصين وخبراء مؤهلين.

وفي هذا الصدد قالت سعادة منال عطايا مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف: "إن أكاديمية ’سوا‘ هي أول برنامج من نوعه على مستوى المنطقة من حيث بيئته الفريدة المحفزة للتعليم، حيث يدرس الطلبة العرب والألمان جنباً إلى جنب، ويتعلمون من خبرات وثقافات بعضهم البعض، ويتبادلون الأفكار ويشحذون مداركهم ومهاراتهم الرئيسة في مجال إدارة المتاحف والمناهج التنظيمية لها".

وأضافت عطايا أن البرنامج يدعم ويطور قدرات الطلبة باستخدام الأدوات الأساسية وأفضل الممارسات المتبعة في علم المتاحف، ليعزز قدراتهم القيادية في المستقبل ضمن المجال الثقافي.

وأضافت أن أكاديمية "سوا" التي انطلقت للمرة الأولى في الشارقة وبرلين في العامين 2015 و2016 على التوالي، تنسجم مع المشروع الوطني الإماراتي حول تفعيل الحوار الحضاري، كما تعكس التزام إمارة الشارقة تجاه التعليم وبناء قطاع ثقافي مستدام.

ويهدف برنامج الأكاديمية الذي يقام على مدى 11 يوماً إلى تشجيع الشباب المتخصصين في علم المتاحف على تبادل الخبرات والمعرفة بين الثقافات المختلفة والأساليب المبتكرة في الدراسات المتحفية، وكسب المهارات الأساسية المتعلقة بعلم المتاحف، وإدارتها من كافة المجالات ذات الصلة من خلال توفير منصة متخصصة ضمن برنامج تفاعلي متكامل يستطيع من خلاله الطلبة المهتمين والمتخصصين في علم المتاحف من الشرق الأوسط وألمانيا، اكتساب الخبرات والمهارات على يد مختصين محليين وإقليميين ودوليين، والتواصل مع شبكة عالمية واسعة في قطاعهم ضمن بيئة تعليمية جاذبة تستند إلى المناقشات، ما يحقق الارتباط بالنماذج القيادية ومعايشتها.

جدير بالذكر أن أكاديمية علم المتاحف "سوا" تم تصميمها للتحفيز والتشجيع على التعليم المشترك بين الطلاب من المنطقة العربية وألمانيا من خلال تبادل الخبرات والمعرفة بين الثقافات المختلفة والأساليب المبتكرة في الدراسات المتحفية بهدف كسب المعرفة والمهارات الأساسية المتعلقة بعلم المتاحف وإدارة المتاحف من كافة المجالات ذات الصلة ، فيما يقدم البرنامج فريق من الخبراء والمدربين من ألمانيا والإمارات، الذين يتعاونون لتطوير وحدات المناهج مراعين اختلاف الممارسات المحلية في المتاحف بمنطقة الشرق الأوسط وفي الشارقة وأوروبا وبرلين.

هذا ويذكر أن المرحلة الثانية من الأكاديمية ستقام في العاصمة الألمانية، برلين، خلال الفترة ما بين 8 إلى 16 يونيو 2020.