بجائزة الجمهور

فيلم "جوجو رابيت" يسرد أحداث ألمانيا النازية ويفوز في تورنتو

  • الإثنين 16, سبتمبر 2019 02:19 م
  • فيلم "جوجو رابيت" يسرد أحداث ألمانيا النازية ويفوز في تورنتو
حاز فيلم "جوجو رابيت" الكوميدي، والذي تدور أحداثه حول ألمانيا النازية جائزة الجمهور في الدورة 44 لمهرجان تورنتو الدولي للسينما من خلال تصويتهم عبر الإنترنت خلافاً للسنوات السابقة، مما يمهد له طريق الترشح لجوائز أوسكار العريقة.
الشارقة 24 – أ.ف.ب:

نال فيلم "جوجو رابيت" الأحد جائزة الجمهور في الدورة 44 لمهرجان تورنتو الدولي للسينما، مما قد يضع هذا الفيلم الكوميدي حول ألمانيا النازية على مسار مؤد إلى جوائز أوسكار العريقة.

ويروي الفيلم، وهو من إخراج تايكا وايتيتي، الذي يقف وراء "ثور: راغناروك"، قصة صبي ألماني صغير خلال الحرب العالمية الثانية وصداقته، مع نسخة متخيلة لأدولف هتلر.

وقدم الفيلم على أنه عمل ساخر مناهض للحقد، وهو يتمحور حول طفل عضو في شباب هتلر يعشق البزات النازية، وعمليات إحراق الكتب، يكتشف أن والدته، التي تؤدي دورها سكارلت جوهانسن، تخفي شابة يهودية في قبو المنزل.

وتغلب الفيلم على أعمال أخرى في المسابقة الرسمية، مثل "ماريدج ستوري"، من بطولة سكارلت جوهانسن أيضاً، والفائز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان "باراسايت" للكوري الجنوبي بونغ جون-هو.

وتحدد أصوات رواد المهرجان هوية الفائز بجائزة الجمهور، وهي غالباً ما تصيب في الترشيحات لجوائز أوسكار.

فالأفلام السبعة الأخيرة الفائزة في تورنتو، رشحت للفوز بجائزة أفضل فيلم، فاز اثنان منهما بالجائزة، من بينهما "غرين بوك" العام الماضي.

ونال تاياما وايتيتي أيضاً جائزة أفضل مخرج، فيما منحت المخرجة الفرنسية السنغالية ماتي ديوب "اتلانتيك" جائزة أفضل موهبة نسائية ناشئة.

ويعتبر مهرجان تورنتو الأكبر في أميركا الشمالية، مع اختيار 300 فيلم هذه السنة من 84 بلداً.

وخلافاً للسنوات السابقة كشف عن جائزة الجمهور عبر الإنترنت وليس في إطار مراسم ختام.

وأقام المهرجان الاثنين عوضاً عن ذلك أول "حفلة تكريم" مكافأة على مسيرات استثنائية في عالم السينما مع استحداث جوائز.

ونالت ميريل ستريب التي قدمت فيلمها الأخير "ذي لوندرومات" المستوحى من قضية "أوراق بنما"، جائزة أفضل ممثلة، كما نال بطل فيلم "جوكر" واكين فينيكس جائزة أفضل ممثل..