ما قبل النهائية..

"شمس" تعلن بدء المرحلة الخامسة من التجربة الفنية الإماراتية

  • الخميس 12, سبتمبر 2019 12:11 م
  • "شمس" تعلن بدء المرحلة الخامسة من التجربة الفنية الإماراتية
بدأت مدينة الشارقة للإعلام "شمس" المرحلة الخامسة، ما قبل النهائية، من مشروع التجربة الفنية الإماراتية، وذلك بعد أن حققت خلال مراحلها السابقة نجاحاً باهراً، بمشاركة واسعة من المواهب الإماراتية من مختلف إمارات الدولة.
الشارقة 24:

أعلنت مدينة الشارقة للإعلام "شمس" عن انطلاق المرحلة الخامسة، ما قبل النهائية، من مشروع التجربة الفنية الإماراتية، المشروع الأول من نوعه لإنتاج أول فيلم إماراتي عربي من صنع الجمهور على مستوى الوطن العربي، وذلك بعد أن حققت خلال مراحلها السابقة نجاحاً باهراً، بمشاركة واسعة من المواهب الإماراتية من مختلف إمارات الدولة.

إذ تعمل "شمس" من خلال هذا المشروع الرائد على تطوير البنية التحتية لصناعة السينما في مجالات الإنتاج السينمائي الإبداعي والتقني كافة، موفرةً بيئة ملائمة للإعلام والإبداع، ما يعزز سمعة إمارة الشارقة في المجالات الإبداعية والإعلامية من خلال إبراز المحتوى المحلي إقليمياً وعالمياً.

لفت شهاب الحمادي مدير مدينة الشارقة للإعلام "شمس"، إلى النجاح الباهر الذي تحقق خلال المراحل السابقة من مشروع التجربة الفنية الإماراتية، مشيراً إلى أن المرحلة الخامسة تُعَّد مرحلة نوعية لما تحمله من أهمية كبيرة في وضع الخطوط الرئيسة للمرحلة السادسة والأخيرة.

أضاف الحمادي، أن اللقاءات المستمرة حققت أهدافها، وذلك بسبب العمل المشترك، والورشة الفنية والمهنية الواسعة المنعقدة بين الفرق بشكل مستمر، فبعد الانتهاء من المراحل السابقة للمشروع، كان لا بد من الاجتماع بأعضاء الفرق المشاركة لمناقشتهم في عدد من التفاصيل التي تضمنتها هذه المراحل، وتقييم ما سبق من أعمال، والعمل على النقاط الإيجابية لتعزيز التجربة بنفوس المشاركين، وأيضاً مشاركتهم ببعض التوجيهات والأفكار التي من شأنها تعزيز قدرتهم على العمل والإبداع في المراحل القادمة.

من جهته، أكد الفنان الدكتور حبيب غلوم، عضو الفريق الملهم، على الدور المهم الذي لعبته هذه الاجتماعات في توجيه الممثلين والمخرجين والمصورين فنياً، ومنحهم الدعم اللازم لتطوير إمكاناتهم في مختلف الجوانب التقنية والإبداعية، ومنحهم أيضاً الفرصة للاستفادة من خبرات أعضاء الفريق الملهم، ما ينعكس إيجاباً دون شك على أدائهم في المراحل المقبلة.

فيما أوضح الكاتب محمد حسن ورد، عضو الفريق الملهم، أن هذه الاجتماعات لعبت دوراً في الارتقاء بمستوى أداء كتّاب السيناريو، إذ تمت مناقشتهم في أساليب كتابة السيناريو، ومنحهم بعض الملاحظات والتوجيهات المهمة فيما يتعلّق بتقنيات كتابة السيناريو لتطوير عملهم وقدراتهم الإبداعية في مشروع التجربة الفنية الإماراتية.

يذكر أن الفريق الملهم سينشر خلال المرحلة الخامسة من التجربة الفنية الإماراتية، سيناريو لمدة 10 دقائق، مستوحىً من مساهمات جميع الفرق المشاركة، كآخرِ نصٍ سينشره الفريق الملهم، إذ يتعين على الفرق المشاركة كتابة سيناريو نهاية الفيلم حسب رؤيتهم الخاصة، لتصويره في المرحلة النهائية.

وشكر محمد الظاهري، قائد فريق "التسامح" في التجربة الفنية، أعضاء الفريق على متابعتهم للورشات المستمرة، مؤكداً أن الفرق تَطورَ عملها خلال المراحل السابقة، التي صقلت من أدائها ووصلت إلى مستوىً احترافي ومهني عالٍ.

فيما أعربت أميرة الزعابي، المخرجة السينمائية في فريق "أمل"، عن امتنانها لهذه المشاركة، مشيرةً إلى أن التطور ملحوظ في الأداء والنظرة للأعمال الفنية الإبداعية، مؤكدةً أن النصائح والتوجيهات والملاحظات التي انهالت على الفريق والمشاركين خلال المراحل السابقة، توجت بأعمال راقية ورائعة.

تعكف الفرق حالياً بمشاركة اللجنة المنظمة، على كتابة خاتمة مختلفة للفيلم، وتصويرها وفقاً لرؤيتها الإبداعية الخاصة بها؛ كخطوة رئيسة ضمن معايير التقييمات النهائية.