للمخرج الكردي شيرو

سينما متنقلة تُعرّف الأطفال الأكراد على "الفن السابع" في سوريا

  • الثلاثاء 20, أغسطس 2019 12:04 م
أمام شاشة عرض مثبّتة على جدار، يغرق فتيان وفتيات في نوبات من الضحك وهم يتابعون فيلماً بالأبيض والأسود لتشارلي تشابلن، في إطار مشروع سينما متنقلة في شمال شرق سوريا هدفه تعريف الجيل الناشئ على الفن السابع.
الشارقة 24 – أ.ف.ب:

في إطار مشروع سينما متنقلة في شمال شرق سوريا هدفه تعريف الجيل الناشئ على الفن السابع، تابع فتيان وفتيات فيلماً بالأبيض والأسود لتشارلي تشابلن.

ويجول المخرج الكردي شيرو هندي من قرية إلى أخرى في مناطق الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا، ويحمل فريقه معداتهم وهي عبارة عن جهاز عرض وشاشة وحاسوب ومكبرات صوت، يختارون مكان العرض ثم يحددون موعد استقبال الأهالي خصوصاً الأطفال منهم.

وينتظر الأطفال من فتيان وفتيات في باحة مدرسة قرية سنجق سعدون، بحماسة بدء عرض الفيلم الذي يروي قصة متسول ينقذ حياة طفل، يأخذ كل منهم مكانه على الكراسي البلاستيكية الملونة التي سرعان ما امتلأت، ينهمكون في أحاديث جانبية أو يتبادلون الضحكات مع المخرج، قبل أن يطل عليهم تشارلي تشابلن في فيلمه الصامت "الطفل" الذي أخرجه وأنتجه في العام 1921.

ويتنقل شيرو "39 عاماً" بين الأطفال بينما ترتسم ابتسامة عريضة على وجهه، يراقبهم من بعيد فرحاً بتفاعلهم مع فيلم قديم بهذا الشكل.

وقال شيرو "عرضنا أفلاماً في مدن عدة سابقاً، لذلك رأينا أن يكون لأطفال القرى أيضاً نصيب من مشاهدتها".

ونظراً لصعوبة إيجاد مراكز ثقافية أو صالات عرض، وبسبب إصراره على ألا يُحرم أحد من مشاهدة السينما، اختار شيرو أن يبادر إلى تنفيذ مشروع السينما المتنقلة.