أعدّت مشروع "أوليفوود"

قبرص وجهة جديدة لتصوير الإنتاجات السينمائية الضخمة

  • الأحد 21, يوليو 2019 09:52 م
تسعى قبرص لاستقطاب استوديوهات الإنتاج السينمائي العالمية، لتصوير أفلام على الجزيرة المتوسطية، وأعدّت لهذه الغاية مشروع "أوليفوود"، الذي انطلق أخيراً مع استضافة البلاد مواقع تصوير أحدث أعمال النجم الهوليوودي نيكولاس كايدج.
الشارقة 24 – أ ف ب:

تعمل قبرص على استقطاب استوديوهات الإنتاج السينمائي العالمية، لتصوير أفلام على الجزيرة المتوسطية المعروفة بشواطئها الساحرة وتنوعها الطبيعي اللافت، وقد أعدّت لهذه الغاية مشروع "أوليفوود"، الذي انطلق أخيراً مع استضافة البلاد مواقع تصوير أحدث أعمال النجم الهوليوودي نيكولاس كايدج.

ويوضح ميخاليس ميخايل رئيس هيئة "إنفست سايبرس" القبرصية المكلفة جذب المنتجين الأجانب إلى الجزيرة، بما أن قبرص استوديو مفتوح في الهواء الطلق، لماذا لا نحفز اهتمام قطاع يدرّ مليارات الدولارات؟

ورصدت حكومة قبرص لهذه الهيئة ميزانية سنوية قدرها 25 مليون يورو، تلحظ تدابير مثل التخفيضات الضريبية، أو إعادة 35 % من الأموال المنفقة على الأراضي القبرصية للمنتجين.

وترمي نيقوسيا، من خلال هذه الخطوة، إلى جذب استثمارات بقيمة 70 مليون يورو، من جانب شركات الإنتاج الأجنبية.

وباكورة الإنتاجات السينمائية في هذا الإطار، هما فيلما "جو جيتسو" من بطولة نيكولاس كايدج، و"أس أو أس: سورفايف أور ساكريفايس"، اللذان صوّرا في الأسابيع الماضية.

ويبدو أن الجزيرة، نالت إعجاب طواقم هذين العملين، بفضل حقول الزيتون والشواطئ الفيروزية و"الجبال التي تذكّر بالأساطير الإغريقية"، والطعام الرائع، خصوصاً الألبان التقليدية بحسب نيكولاس كايدج.