الفرقة المصرية تجذب الزوار بقلب الشارقة

افتتاح أيام الشارقة التراثية بوادي الحلو

  • الخميس 18, أبريل 2019 02:48 م
تستعد أيام الشارقة التراثية، للاحتفال بيوم التراث العالمي و"حق الليلة"، في ظل استمرار الإقبال الجماهيري الكبير على الفعاليات.
الشارقة 24:

وصلت احتفالات أيام الشارقة التراثية، إلى منطقة وادي الحلو، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، في أن تكون الأيام حاضرة في كل مناطق ومدن الإمارة الباسمة، وتستمر فعاليات الأيام في قلب الشارقة وتتواصل الأنشطة المتنوعة والجاذبة التي تناسب كل الفئات والأعمار، لتشكل محطة لقاء وتفاعل مع عالم التراث بمختلف مكوناته وعناصره وألوانه التي يتفاعل معها الجميع بكل شغف.

وتشهد الساحات اليوم فعاليات مميزة بمناسبة يوم التراث العالمي، واحتفالات النصف من شعبان "حق الليلة"، حيث سيكون عشاق التراث بمناسبة يوم التراث العالمي الذي يصادف 18 أبريل الجاري، على موعد مع مسيرة الفرق الاستعراضية "10 فرق"، ابتداء من الساعة 7 مساءً إلى الساعة 8 مساءً، والانطلاقة من ساحة سوق العرصة ثم التوجه الى مرافق المهرجان.

كما ينتظر عشاق التراث، اليوم الخميس احتفالية النصف من شعبان، "حق الليلة"، التي تبداً في البيئات الزراعية والجبلية والبحرية والبدوية، من الساعة 5 عصراً إلى الساعة 6 مساءً، ومن ثم التوجه إلى قرية الطفل من الساعة 6 مساء وحتى الساعة 8 مساء، حيث ورش عمل للأطفال من تنظيم دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية.

وأكد سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، رئيس اللجنة العليا المنظمة لأيام الشارقة التراثية الـ 17، الوصول إلى منطقة وادي الحلو في افتتاحيات الأيام، واليوم العالمي للتراث، و"حق الليلة"، حيث يكون للاحتفالات والفعاليات نكهة خاصة، وتبقى برامج الأيام في مختلف المناطق زاخرة بالأنشطة والفعاليات التي تجذب السكان والأهالي والزوار والتي يعشقها الجميع ويبحثون عنها، كي تنقلهم إلى الأصالة والتراث، حيث الأنشطة التراثية والأمسيات الشعرية، والبيئات الإماراتية المتنوعة، والحرف التقليدية التي ما زالت حاضرة في ذاكرة ووجدان وواقع كثير من السكان، بالإضافة إلى العروض الفلكلورية والفنية الشعبية.

وادي الحلو

بحضور الشيخ هيثم بن صقر القاسمي، نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بمدينة كلباء، ووالي منطقة وادي الحلو خميس بن سعيد المزروعي، والمهندس عبد الرحمن النقبي مدير بلدية كلباء، وصقر محمد، رئيس لجنة افتتاحيات الشارقة والمناطق الوسطى والشرقية والحمرية، ومحمد خميس، مدير الرقابة والمتابعة بمعهد الشارقة للتراث، انطلقت الأربعاء فعاليات أيام الشارقة التراثية في القرية التراثية في منطقة وادي الحلو، التي لاقت تفاعلاً كبيراً من السكان والأهالي في المنطقة، حيث أصبحت قرية التراث في وادي الحلو للسنة الرابعة على التوالي، محطة لقاء وتعارف وتفاعل، واستحضار التراث بمختلف ألوانه وعناصره ومكوناته، يلتقي الجميع هناك، وينتظرون الفعاليات بشغف.

الفرقة القومية للفنون الشعبية المصرية تطرب الزوار

وجالت الفرقة القومية للفنون الشعبية المصرية في مختلف ساحات أيام الشارقة التراثية، وقدمت مختلف ألوان الفنون الشعبية المصرية التي لاقت تفاعلاً حيوياً لافتاً من قبل جمهور الأيام، وعلى الرغم من أن الفرقة تزور الأيام للمرة الأولى لكنها كانت محط إعجاب وتقدير الجميع، فالفرقة التي يديرها بكفاء واقتدار الدكتور محمود صبري، مدير الفرقة، استطاع أن يجعل من ألوان الطرب والموسيقا والرقص الشعبي المصري العريق عنواناً لافتاً في الأيام.

المقهى الثقافي يعرض تاريخ المتاحف بالإمارات والشارقة

نظم المقهى الثقافي في الأيام التراثية محاضرتين ثريتين بالمعلومات عن التاريخ القديم، عبر تقديم نبذة عن المتاحف في الإمارات والشارقة على وجه الخصوص، والتاريخ الشفهي، إذ تفاعل الجمهور مع المحاضرين وأبدوا من خلال أسئلتهم طابعاً نقاشياً مميزاً للمحاضرتين.

مجلس الخبراء يستعرض الفقارة الجزائرية

تحدث الدكتور بلحاج معروف، مدير مخبر التراث الأثري في الجزائر، عن خاصية الفقارة، التي كان يتميز الجنوب الغربي الجزائري بها، كونها ميزة خاصة تستخدم لتوفير المياه بواسطة طريقة تقليدية تسمى الفقاقير، وهي أقدم مصدر مائي للسقي ساهم ومنذ قرون في إنشاء الواحات، حيث كان يمارسها الكثير من سكان مناطق النشاط الفلاحي داخل الواحات القديمة وأراضي الاستصلاح الجديدة.