احتجاجاً على انتقادات قيادي في الحزب للميليشا

أنصار "الحشد الشعبي" يحرقون مقر "الديموقراطي الكردستاني" في بغداد

  • السبت 17, أكتوبر 2020 10:07 م
هاجم مئات من أنصار ميليشيا "الحشد الشعبي"، مقر الحزب الديموقراطي الكردستاني في بغداد، وأضرموا النار فيه، احتجاجاً على تصريحات هوشيار زيباري القيادي في الحزب، دعا فيها الحكومة العراقية إلى تنظيف المنطقة الخضراء من ميليشيا الحشد الشعبي ووصفها بأنها قوة خارجة عن القانون.
الشارقة 24- أ.ف.ب:

اقتحم مئات من أنصار ميليشيا "الحشد الشعبي"، مقر الحزب الديموقراطي الكردستاني في بغداد، وأضرموا النار فيه، احتجاجاً انتقادات وجهها هوشيار زيباري القيادي في الحزب إلى ميليشيا الحشد.

وهاجم أنصار الحشد الشعبي مقر الحزب التابع للزعيم الكردي مسعود بارزاني في وسط بغداد ودمروا محتوياته، قبل إشعال النار فيه على الرغم من انتشار كبير للشرطة.

وكان زيباري دعا قبل أسبوعين الحكومة العراقية إلى تنظيف المنطقة الخضراء من التواجد المليشياوي الحشدي، ووصف الحشد الشعبي بأنه قوة خارجة عن القانون.

ومن جهتها، أدانت فيان صبري رئيسة كتلة الحزب الديموقراطي الكردستاني في البرلمان العراقي الحادثة، وقالت إن "ثقافة الحرق والسحل مازالت موجودة لدى البعض"، مشيرة إلى أنه بالفعل كان هناك حرق سفارات وحوادث مماثلة غيرها.

وأضافت "هذه ليست تظاهرة لأن التظاهر يجب أن يكون سلمياً وفق الدستور".