مما استدعى إغلاق المجال الجوي

عاملون قدامى بمخابرات السودان يطلقون الرصاص احتجاجاً على إقالتهم

  • الأربعاء 15, يناير 2020 08:40 ص
أطلق عاملون سابقون في جهاز الأمن والمخابرات العامة السوداني الرصاص في الهواء بالعاصمة الخرطوم يوم الثلاثاء احتجاجاً على شروط إقالتهم وإنهاء خدماتهم، ما أدى إلى انتشار كثيف لقوات الأمن وإغلاق المجال الجوي للبلاد لفترة من الوقت.
الشارقة 24 - رويترز:

أطلق عاملون سابقون في جهاز الأمن والمخابرات العامة السوداني الرصاص في الهواء بالعاصمة الخرطوم يوم الثلاثاء احتجاجاً على شروط إنهاء خدماتهم، ما أدى إلى انتشار كثيف لقوات الأمن وإغلاق المجال الجوي للبلاد لفترة من الوقت.

وأوضح متحدث باسم وزارة الطيران المدني أن السلطات أغلقت المجال الجوي للبلاد لمدة 5 ساعات كإجراء احترازي بعد بدء إطلاق الرصاص، ويقع الحي الذي تردد فيه دوي إطلاق الرصاص بالقرب من مطار العاصمة.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين، وهو جماعة الاحتجاج الرئيسية في البلاد أجهزة الدولة للتدخل فوراً لوقف هذه العمليات غير المسؤول،ة التي تسببت في تصدير القلق للمواطنين داخل الأحياء. 

وأشار الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي، وقائد قوات الدعم السريع، أن صلاح قوش رئيس جهاز الأمن والمخابرات السابق كان وراء تلك الأحداث.

وإعادة هيكلة الجهاز كانت أحد المطالب الرئيسية للانتفاضة، التي دعت لرحيل البشير، وجاء صرف هؤلاء العاملين من الخدمة في إطار خطة إعادة الهيكلة.