فجر الثلاثاء

استشهاد ابن قيادي في غارة على دمشق

  • الأربعاء 13, نوفمبر 2019 09:31 ص
أفاد الإعلام الرسمي السوري والفصيل الفلسطيني، أن شخصان استشهدا بينهما أكرم العجوري ابن قيادي، فجر الثلاثاء، في قصف للكيان الصهيوني، بدمشق.
الشارقة 24 – أ. ف. ب:

استشهد شخصان، بينهما أكرم العجوري ابن قيادي، فجر الثلاثاء، في قصف للكيان الصهيوني، بدمشق، وفق ما أفاد الإعلام الرسمي السوري والفصيل الفلسطيني الذي أعلن أيضاً "اغتيال" الاحتلال لأحد قادته في قطاع غزة.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، أن الكيان الصهيوني فجّر الثلاثاء، 3 صواريخ، أصاب اثنان منها منزل العجوري في منطقة المزة، ما أسفر عن "استشهاد ابنه معاذ إضافةً لشخص آخر"، وإصابة 10 أشخاص آخرين بجروح بينهم ابنة معاذ.

وفي دمشق، شوهد مبنى من 3 طوابق مدمر جزئياً، وتحطم واجهات النوافذ في مبان مجاورة، ويقع المنزل في أحد أحياء دمشق الراقية على بعد عشرات الأمتار من مقر السفارة اللبنانية.