مع الاحتفال بالذكرى الـ 150 لحفرها

مصر تؤكد أهمية قناة السويس كشريان حياة محلي وعالمي

  • الثلاثاء 12, نوفمبر 2019 11:17 م
تعتبر مصر أن قناة السويس، الممر الملاحي الدولي الشهير، يمثل "شريان للحياة" بالنسبة لها وللعالم.
الشارقة 24 – أ ف ب:

مع الاحتفال بالذكرى المئة والخمسين لحفر قناة السويس، تؤكد السلطات المصرية أن هذا الممر الملاحي الدولي يمثل "شريان للحياة" بالنسبة لها وللعالم.

وقال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إن الممر المائي الممتد على مسافة 193 كيلومتراً والرابط بين البحرين الأحمر والمتوسط، "هو شريان للحياة لمصر وللعالم كله".

وإذا كان ربيع يُقّر بـ "فضل" الدبلوماسي الفرنسي فرديناند ديليسبس في دعم "فكرة" حفر قناة السويس ما بين عامي 1859 و1859، فإنه يؤكد أنها تدلل على "عبقرية شعب مصر" الذي نفذها.

وقال ربيع "ربع الشعب المصري آنذاك شارك في حفر قناة السويس، وحفرها نحو مليون مواطن وتعداد الشعب وقتها كان 4،5 مليون مواطن".

وبحسب ربيع فإن "ما بين 100 إلى 120 ألف مصري استشهدوا في حفر القناة"، ويقول الخبراء إن معظم الضحايا الذين سقطوا أثناء حفر القناة توفوا لإصابتهم بأوبئة وأنه يصعب تقدير العدد.

ويعتقد الفريق أسامة ربيع أن "حفر قناة بطول 162 كيلومتراً في عشر سنوات بأدوات بدائية كان معجزة بكل المقاييس".

وأنشأت السلطات المصرية جهازاً مستقلاً هو هيئة تنمية قناة السويس، لكي لا تكون القناة مجرد ممر ملاحي لعبور السفن، وإنما منطقة خدمات وتجارة ما يؤدي إلى تحقيق تنمية اقتصادية في المنطقة.

أما عن تأمين القناة فالفريق ربيع يشدد على أنها "مؤمنة تأميناً ممتازاً" من قبل الجيش.