أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع

الاحتجاجات تجتاح لبنان وسط تصاعد الغضب من النخبة السياسية

  • السبت 19, أكتوبر 2019 03:40 م
طاردت قوات الأمن اللبنانية المحتجين في العاصمة بيروت، وأطلقت الغاز المسيل للدموع، الجمعة، إثر خروج عشرات الآلاف في أنحاء لبنان في مسيرات تطالب بإسقاط النخبة السياسية.
الشارقة 24 – رويترز: 

أطلقت قوات الأمن اللبنانية الغاز المسيل للدموع وطاردت محتجين في العاصمة بيروت يوم الجمعة إثر خروج عشرات الآلاف في أنحاء لبنان في مسيرات تطالب بإسقاط النخبة السياسية التي يقولون إنها خربت الاقتصاد وأوصلته إلى نقطة الانهيار.

وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية لتفريق المتظاهرين في المنطقة التجارية ببيروت، وأصيب واعتقل العشرات.

وأمهل سعد الحريري رئيس وزراء لبنان "شركاءه في الحكومة" 72 ساعة للتوقف عن تعطيل الإصلاحات.

وقال إن لبنان يمر بظرف عصيب ليس له سابقة في تاريخ البلاد، مضيفاً أن أطرافاً أخرى بالحكومة، لم يسمها، عرقلت مراراً جهوده للمضي في إصلاحات.

وقال جهاز الأمن الداخلي اللبناني إن 52 شرطياً أصيبوا الجمعة وإن قواته اعتقلت 70 شخصاً.

واندلعت أحدث موجة توتر في لبنان بفعل تراكم الغضب بسبب معدل التضخم واقتراحات فرض ضريبة جديدة وارتفاع تكلفة المعيشة.