في كلمة المملكة أمام مجلس الأمن

السعودية تؤكد التزامها بمبادئ القانون الدولي

  • الأربعاء 21, أغسطس 2019 10:47 ص
  • السعودية تؤكد التزامها بمبادئ القانون الدولي
في كلمة المملكة التي ألقاها المندوب الدائم لوفد المملكة لدى الأمم المتحدة السفير عبد الله بن يحيى المعلمي، أمام مجلس الأمن، أكدت المملكة العربية السعودية التزامها بمبادئ القانون الدولي.
الشارقة 24 – بنا:

أكدت المملكة العربية السعودية التزامها بمبادئ القانون الدولي، ودعمها كل ما يمكن أن يساعد على استتباب الأمن والاستقرار والسلم لدول المنطقة.

جاء ذلك في كلمة المملكة التي ألقاها المندوب الدائم لوفد المملكة لدى الأمم المتحدة السفير عبد الله بن يحيى المعلمي، أمام مجلس الأمن، في جلسة بعنوان "صون السلم والأمن والدوليين: التحديات التي تعترض تحقيق السلام والأمن في الشرق الأوسط".

وأعرب المعلمي في مستهل كلمته، عن تهنئته بولندا على رئاستها لمجلس الأمن هذا الشهر، وشكره للمبادرة القيمة بعقد هذه الجلسة، وعلى المذكرة المفاهيمية التي أعدها وفد بولندا حول موضوع الجلسة، وتابع: تتساءل الورقة عن الأسباب الجذرية للصراعات في الشرق الأوسط، ويجادل البعض بأن لهذه الصراعات جذوراً عرقية ودينية تمتد لمئات السنين وآلافها، وحقيقة الأمر أن هذا الادعاء بعيد عن الصحة خاصة فيما يتعلق بالكيانين الأساسيين المسؤولين عن تعريض الأمن والسلم في المنطقة للخطر، وهما إسرائيل وإيران.

وأضاف أن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لم يكن يوماً ما صراعاً ذا جذور عرقية أو دينية، فلقد عاش العرب المسلمون مع مواطنيهم اليهود والمسيحيين في أمن وسلام طوال عمر الحكم العربي الإسلامي في فلسطين، ولم يتغير حال هذا التعايش إلا بعد أن بدأت الحركة الصهيونية، وهي حركة عنصرية استعمارية، في الاستيلاء على الأراضي والمنازل في فلسطين مع مطلع القرن العشرين، ثم قامت عصابات الصهيونية مثل الأرجون وغيرها بعمليات تطهير عرقي استهدفت الفلسطينيين وحولتهم إلى لاجئين وحرمتهم من حقهم في الحياة وحقهم في الكرامة وفي تقرير المصير.