تفجيران في القامشلي وعفرين يوديان بحياة 13

مئة قتيل باشتباكات بين قوات النظام والفصائل في سوريا

  • الخميس 11, يوليو 2019 09:59 م
  • مئة قتيل باشتباكات بين قوات النظام والفصائل في سوريا
لقي العشرات من عناصر قوات النظام والفصائل المعارضة مصرعهم، في اشتباكات عنيفة بين الطرفين في شمال غرب سوريا، تزامناً مع مقتل 8 مدنيين على الأقل، يوم الخميس، جراء القصف.
الشارقة 24 – أ ف ب:

قتل العشرات من عناصر قوات النظام والفصائل المقاتلة على رأسها هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة سابقاً"، في اشتباكات عنيفة بين الطرفين في شمال غرب سوريا، تزامناً مع مقتل 8 مدنيين على الأقل، يوم الخميس، جراء القصف.

وتتعرّض محافظة إدلب ومناطق محاذية لها، تديرها هيئة تحرير الشام، وتؤوي نحو ثلاثة ملايين نسمة، لتصعيد في القصف منذ أكثر من شهرين، يترافق مع معارك عنيفة تتركز في ريف حماة الشمالي.

واندلعت الاشتباكات ليل الأربعاء، إثر شنّ الفصائل وبينها هيئة تحرير الشام، هجوماً تمكنت بموجبه من السيطرة على قرية الحماميات وتلة قربها في ريف حماة الشمالي الغربي.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن المعارك تسببت بمقتل 57 عنصراً من قوات النظام، و44 مقاتلاً من الفصائل.

وأشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن، إلى أنه لا يزال القتال مستمراً الخميس، مع شنّ قوات النظام هجوماً معاكساً لاستعادة القرية، يتزامن مع قصف جوي ومدفعي لقوات النظام على مناطق سيطرة الفصائل.

وأوضح المتحدث العسكري باسم هيئة تحرير الشام أبو خالد الشامي، أن الهجوم بدأ مساءً على مواقع النظام في الحماميات قبل أن يتمكنوا من السيطرة على القرية وتلتها.

وتتزامن المعارك، مع استمرار الغارات على مناطق عدة في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي.

وقتل مدني على الأقل جراء غارات روسية على بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي الغربي، بينما أوقعت غارات نفذتها قوات النظام ستة قتلى بينهم طفل في مدينة جسر الشغور في إدلب.

وقتلت سيدة على الأقل في قصف للفصائل على بلدة كرناز التي تسيطر عليها قوات النظام.

على جبهة ثانية في شمال سوريا، قتل 13 شخصاً غالبيتهم مدنيون، يوم الخميس، في تفجير سيارة مفخخة قرب حاجز لفصائل سورية موالية لأنقرة عند مدخل مدينة عفرين في شمال سوريا.

كما انفجرت سيارة مفخخة، مساء الخميس، أمام بوابة كنيسة في مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية في شمال شرق سوريا.

وأفاد التلفزيون السوري الرسمي، بأن التفجير تسبب بإصابة 11 شخصاً، بينما أورد المرصد السوري لحقوق الانسان أن سبعة أشخاص أصيبوا بجروح، ثلاثة منهم في حالة خطرة.