أبلغته بحقه في الاستئناف

نيابة السودان تتهم البشير بحيازة مال أجنبي وهدايا غير رسمية

  • الإثنين 17, يونيو 2019 09:00 م
اتهمت نيابة مكافحة الفساد بالسودان، الرئيس السابق عمر البشير، بحيازة المال الأجنبي، واستلام هدايا بصورة غير رسمية، وأبلغته بحقه في الاستئناف.
الشارقة 24 – رويترز:

وجهت نيابة مكافحة الفساد، اتهامات للرئيس السوداني السابق عمر البشير، بينما ظهر للمرة الأولى منذ الإطاحة به في إبريل الماضي.

ووجهت النيابة له، تهم حيازة المال الأجنبي، واستلام هدايا بصورة غير رسمية، وأبلغته بحقه في الاستئناف.

وستمثل محاكمته اختباراً لمدى جدية المجلس العسكري، في محاولة محو إرثه من الحكم المستبد على مدى 30 عاماً، والذي اتسم بعنف واسع النطاق، وانهيار اقتصادي، وانفصال جنوب السودان.

ووجهت للبشير، الشهر الماضي، اتهامات بالتحريض على قتل المحتجين والضلوع فيه، ويريد المدعون كذلك استجوابه بشأن مزاعم غسل أموال، وتمويل الإرهاب.

وكان النائب العام السوداني، قد أعلن السبت الماضي، أن 41 مسؤولاً سابقاً من إدارة البشير، يخضعون للاستجواب في مزاعم متعلقة بالكسب غير المشروع.

وكان الجيش السوداني، قد عزل البشير واعتقله في 11 إبريل الماضي، بعد 16 أسبوعاً من الاحتجاجات على حكمه، وهو محتجز في سجن في خرطوم بحري، في الجهة المقابلة من وسط العاصمة عبر النيل الأزرق.