خارج مقر "الدفاع"...

محتجون سودانيون يتعهدون بالاعتصام حتى تحقيق مطالبهم

  • الأربعاء 15, مايو 2019 08:36 م
أوضح محتجون ينظمون اعتصاماً خارج مقر وزارة الدفاع السودانية في العاصمة الخرطوم أنهم سيبقون في مكانهم حتى تحقيق مطالبهم.
الشارقة 24 – رويترز:

أكد محتجون ينظمون اعتصاماً خارج مقر وزارة الدفاع السودانية في العاصمة الخرطوم أنهم سيبقون في مكانهم حتى تحقيق مطالبهم، وذلك في الوقت الذي يقترب فيه المجلس العسكري والمعارضة من التوصل إلى اتفاق.

واتفق المجلس العسكري، الذي تولى السلطة بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير الشهر الماضي، مع تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير المعارض على أن تستمر الفترة الانتقالية في البلاد ثلاث سنوات.

ويرى بعض المحتجين، ومن بينهم ندى عبد الهادي، أن الاتفاق خطوة على طريق التقدم في المفاوضات.

فيما يعتقد البعض الآخر أن التقدم في ذلك الاتجاه بطيء للغاية، ومن بين هؤلاء حسين عبد الله.

ويعتصم المحتجون أمام وزارة الدفاع منذ السادس من أبريل.

وعزل المحتجون منطقة الاعتصام وشرق الخرطوم عن وسط العاصمة بحواجز أقاموها.

وجاء ذلك بعد مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة العشرات أثناء احتجاجات، الاثنين، بعد محاولة الجيش إزالة حواجز الطرق التي وضعها المحتجون.

وفيما حمل تحالف المعارضة المجلس العسكري المسؤولية عن تجدد العنف في الشوارع، اتهم المجلس العسكري مخربين مستائين من الاتفاق الانتقالي بإشعال هذه الأحداث.