في بيان رئاسي

الجزائر تجري انتخابات الرئاسة في 4 يوليو المقبل

  • الخميس 11, أبريل 2019 05:41 م
حددت الرئاسة الجزائرية في بيان، موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة، في الرابع من يوليو المقبل.
الشارقة 24 – رويترز:

أعلنت الرئاسة الجزائرية في بيان، أن الانتخابات الرئاسية ستجرى في الرابع من يوليو المقبل، وذلك بعد أسابيع من الاحتجاجات الحاشدة، التي قادت إلى استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الذي ظل في السلطة لفترة طويلة.

وجاء هذا الإعلان، بعد يوم من تعهد الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، بإجراء انتخابات حرة في غضون 90 يوماً.

وكان البرلمان الجزائري قد عين بن صالح، وهو رئيس مجلس الأمة رئيساً للبلاد، بعد استقالة بوتفليقة، الأسبوع الماضي.

لكن المتظاهرين استمروا في الاحتشاد في شوارع العاصمة الجزائر، رفضاً لتولي بن صالح الرئاسة بشكل مؤقت، قائلين إنه عضو بارز في النخبة الحاكمة التي وصفوها بالعصابة.

جاء ذلك، فيما توقع رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، محاكمة أفراد من النخبة الحاكمة بتهمة الفساد، وأعلن أنه سيدعم مرحلة انتقالية تقود إلى الانتخابات.

وتصريحات صالح أقوى إشارة حتى الآن، على أن الجيش سيلعب دوره التقليدي المؤثر في الأحداث، في أعقاب تنحي الرئيس المخضرم بوتفليقة، بعد حكم دام عشرين عاماً.

وأشار صالح إلى النخبة الحاكمة "بالعصابة"، وهي كلمة استخدمها المحتجون لوصف أعضاء بحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم وكبار رجال الأعمال وقدامى محاربي حرب الاستقلال عن فرنسا التي انتهت عام 1962.

وكان الجيش قد تابع الاضطرابات التي بدأت في 22 فبراير الماضي دون تدخل، قبل أن يعلن صالح أن بوتفليقة "82 عاماً" غير لائق للحكم، ونادراً ما كان بوتفليقة يظهر علانية منذ إصابته بجلطة في عام 2013.